Accessibility links

مسلحون يقتلون قائد "صحوة الوجيهية" بالعراق


رجال أمن عراقيون يقومون بعملية أرشيف

رجال أمن عراقيون يقومون بعملية أرشيف

قُتل قائد "صحوة الوجيهية" في ديالى شرق العراق وثلاثة من أبنائه في هجوم على منزلهم شنه مسلحون اليوم، وفقا لما أوردته وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصادر أمنية وطبية.

وذكر ضابط في شرطة ديالى للوكالة أن مسلحين يرتدون زيّا عسكريا هاجموا منزل قائد "صحوة الوجيهية" شمال بعقوبة خليل العجيلي، وأقدموا على إطلاق النار عليه وعلى ثلاثة من أبنائه، مما أدى إلى مصرعهم على الفور.

وأكد طبيب من مستشفى بعقوبة العام من جهته تسلم جثث العجيلي وأولاده الثلاثة.

اعتصامات متواصلة

و تواصلت لليوم الثاني والثمانين على التوالي التظاهرات والاعتصامات في عدد من المحافظات العراقية احتجاجا على سياسات الحكومة، في ظل عدم قدرة الأطراف السياسية على إيجاد حلول للأزمة التي تعصف بالبلد.

ففي الأنبار توافدت حشود غفيرة من المتظاهرين لتأدية صلوات موحدة في ساحات الاعتصام يوم الجمعة تحت شعار "نصرة الإمام الأعظم أبو حنيفة النعمان"، وتخللتها دعوات لتوحيد مواقف الكتل السياسية والعشائرية في المحافظة لتلبية مطالب المتظاهرين.

ودعا إمام خطيب الجمعة الشيخ قصي الزين الكتل السياسية إلى الانسحاب من البرلمان والحكومة احتجاجا على ما وصفها بالسياسة التي ينتهجها رئيس الوزراء نوري المالكي ضد العرب السنة.

وتساءل الزين، أمام المتظاهرين، عما قدمته الحكومة للعراقيين ودعا الوزراء والسياسيين إلى الاستقالة من العملية السياسية لأنهم حسب زعمه لم يحققوا شيئا من مطالب المواطنين.
وفي نينوى، احتشد آلاف المتظاهرين في ساحة الأحرار، وجددوا مطالبتهم بإسقاط الحكومة وإلغاء الدستور، في وقت قطعت القوات الأمنية الجسور بين جانبي مدينة الموصل أمام حركة السيارات.

وواصل المعتصمون في محافظات صلاح الدين وكركوك وديالى دعواتهم بإسقاط الحكومة، منتقدين تشديد الإجراءات الأمنية أمام جامع الإمام الأعظم شمال بغداد.
XS
SM
MD
LG