Accessibility links

logo-print

أكراد العراق ينتخبون برلمانهم الجديد في إقليم كردستان


رئيس إقليم كردستان العراق مسعود بارزاني

رئيس إقليم كردستان العراق مسعود بارزاني

أدلى أكراد العراق اليوم السبت بأصواتهم في انتخابات تشريعية لاختيار برلمان جديد لإقليم كردستان العراق الذي يتمتع بحكم ذاتي.

ويحق لمليونين و800 ألف ناخب كردي يتوزعون على محافظات الإقليم الثلاث، السليمانية وأربيل ودهوك الواقعة جميعها في شمال العراق، المشاركة في العملية الانتخابية التي تشمل المنافسة على 111 مقعدا في برلمان محلي يشرع قوانينه الخاصة.

وما أن فتحت صناديق الاقتراع أبوابها عند الساعة السابعة بالتوقيت المحلي حتى بدأ الناخبون الذين ارتدى معظمهم اللباس الكردي التقليدي التوافد إلى مراكز الاقتراع.

وأبرز الأحزاب المتنافسة في أول انتخابات في محافظات الإقليم الثلاث منذ أكثر من أربع سنوات، حزبا الرئيس العراقي جلال طالباني ، ورئيس الإقليم مسعود بارزاني، إلى جانب حركة التغيير غوران بزعامة نوشيروان مصطفى الذي انشق عن حزب طالباني.

وقال جبار ياور أمين عام وزارة البيشمركة في إقليم كردستان لـ"راديو سوا" إن العملية الانتخابية جرت وسط إجراءات أمنية مشددة.


وتوقع المحلل السياسي العراقي واثق الهاشمي في حديث لـ"راديو سوا "أن تفرز الانتخابات الحالية خريطة سياسية جديدة في إقليم كردستان.

وأضاف الهاشمي استنادا إلى استطلاعات الرأي الأخيرة في الإقليم:


وقبل إغلاق صناديق الاقتراع، قال وفد مراقبة ياباني قام بزيارة العديد من مراكز الاقتراع في أربيل لوكالة الصحافة الفرنسية إنه لم يشاهد أي تجاوزات أثناء جولته، وأن العملية الانتخابية تجري بشكل سلس.

ويتوقع مراقبون أن يفوز الحزب الديموقراطي الكردستاني بقيادة بارزاني بالعدد الأكبر من مقاعد البرلمان الجديد، في وقت يواجه حزب الاتحاد الوطني الكردستاني بزعامة طالباني منافسة خصوصا في ظل الغموض الذي يحيط بالوضع الصحي للرئيس العراقي.

يشار إلى أن الحملات الانتخابية التي سبقت عملية الاقتراع تركزت على مكافحة الفساد، وتحسين مستوى الخدمات الرئيسية، وكيفية إنفاق العائدات النفطية.
XS
SM
MD
LG