Accessibility links

logo-print

أمر قضائي بحجز شحنة نفط عراقية قبالة ساحل تكساس


محطة لتكرير النفط في إقليم كردستان

محطة لتكرير النفط في إقليم كردستان

نجحت الحكومة العراقية في اقناع سلطات القضاء الأميركية بإصدار مذكرة لمصادرة شحنة نفط قادمة من إقليم كردستان على متن ناقلة قبالة ساحل ولاية تكساس جنوب الولايات المتحدة.

فقد أمرت القاضية نانسي جونسون، بحجز الحمولة والتحفظ عليها حتى الفصل في النزاع بين العراق وحكومة كردستان حول التصرف بموارد النفط في المناطق الخاضعة لسيطرة حكومة أربيل.

وتحتاج السلطات الأميركية لتنفيذ الأمر، إلى الاعتماد على شركات تقدم خدمات تفريغ النفط الخام في منطقة خليج غالفستون. وقالت الحكومة العراقية إنها تعاقدت مع شركة أميركية لهذا الغرض وإنها ستتحمل تكاليف نقل وخزن الشحنة.

وكان خفر السواحل الأميركي قد وافق الإثنين على قيام الناقلة التي لا تستطيع دخول ميناء غالفستون قرب هيوستون بسبب حجمها الكبير بنقل حمولتها عبر سفن أصغر لشحنها إلى البر الأميركي.

وتبلغ قيمة الناقلة المحملة بنحو مليون برميل من النفط الخام حوالي 100 مليون دولار ووصلت ساحل تكساس السبت الماضي.

وقالت الحكومة العراقية في الدعوى التي أقامها الاثنين، إن الشحنة بيعت دون ترخيص منها، وطالبت السلطات الأميركية بمصادرتها وحجزها.

وسبق للحكومة العراقية أن طلبت من حكومة إقليم كردستان وقف تصدير النفط عبر تركيا، علما أن الحمولة المحجوزة في ساحل تكساس تم شحنها من تركيا في 23 حزيران/يونيو الماضي، وغيرت مسارها في العديد من المرات قبل أن تصل إلى السواحل الأميركية.

المصدر: وسائل إعلام أميركية/ وكالات

XS
SM
MD
LG