Accessibility links

طائرة عراقية تحط في مطار الكويت بعد قطيعة دامت 22 عاما


طائرة تابعة للخطوط الجوية العراقية

طائرة تابعة للخطوط الجوية العراقية

حطت طائرة تابعة للخطوط الجوية العراقية قادمة من بغداد في العاصمة الكويتية الأربعاء للمرة الأولى منذ 22 عاما، في خطوة تاريخية من شأنها أن تسهم في طي صفحة الماضي بين البلدين.

وهبطت الطائرة وعلى متنها وزير الخارجية العراقي هوشياري زيباري ووزير النقل هادي العامري في مطار الكويت الدولي صباح الأربعاء حيث كان في استقبالهما نائب رئيس مجلس الوزراء الكويتي وزير الخارجية الشيخ صباح خالد الحمد الصباح.

واستقبلت الطائرة التي حطت على مدرج المطار الأميري حوالي الساعة 11:55 قبل الظهر بإحتفال رمزي، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الكويتية.

ونقلت الوكالة عن رئيس مجلس الإدارة العضو المنتدب لشركة الخطوط الجوية الكويتية سامي النصف إن كافة القضايا العالقة بين الشركة الكويتية ونظيرتها العراقية تم الانتهاء منها وحلت بشكل كامل.

وحول إمكانية تنظيم الشركة الكويتية لرحلات إلى العراق، أوضح النصف أن "هناك توجها في هذا الشأن، إلا أن النقص في عدد الطائرات وإعادة الهيكلة التي تمر بها الشركة تحول دون تسيير رحلات إلى محطات جديدة بما فيها العراق".

وكان رئيس هيئة الطيران المدني في الكويت فواز الفرح قد قال قبل أسبوعين شركة
إن الخطوط الجوية العراقية ستسير أربع رحلات أسبوعيا إحداها من بغداد مباشرة واثنتان عبر النجف والرابعة عبر أربيل.

وكانت الكويت قد توصلت في أكتوبر/تشرين الأول إلى اتفاق نهائي مع العراق تقوم بغداد بموجبه بدفع 500 مليون دولار لإنهاء خلاف عمره 22 عاما بين شركتي الطيران في البلدين.
XS
SM
MD
LG