Accessibility links

العراق يستعين بالكويت والسعودية لمسح حقول الألغام


جانب من عملية مسح أحد حقول الألغام في العراق- أرشيف

جانب من عملية مسح أحد حقول الألغام في العراق- أرشيف

استعانت وزارة البيئة العراقية بدول الجوار لإجراء عمليات المسح لحقول ألغام جديدة اكتشفت في المناطق الحدودية بين العراق والسعودية والكويت في الآونة الأخيرة.

وتركزت مخلفات حرب الخليج الأولى والثانية في محافظات العراق الجنوبية، فيما تحركت الجهات الرسمية العراقية لتفعيل التعاون المشترك بهذا الشأن مع كل من الكويت والرياض.

وقال وزير البيئة قتيبة الجبوري في تصريح لـ"راديو سوا" إن المحافظات الجنوبية، وبسبب حرب العراقية- الإيرانية وحربي الخليج الأولى والثانية "مزروعة بهذه الألغام والمواد التي كانت تقذف من الطائرات حينها".

وفيما حددت اتفاقية دولية عام 2018 موعدا لإزالة جميع الألغام، طلب العراق إضافة 10 سنوات أخرى نظرا لاكتشاف حقول جديدة.

وفي هذا الإطار قال مدير عام شؤون الألغام في وزارة البيئة عيسى الفياض إن المحافظات الأكثر تلوثا تشمل المثنى والبصرة وميسان.

وأعدت وزارة البيئة، حسب الفياض إحصائية لضحايا الألغام من القتلى والمعاقين في خمس محافظات "ففي ميسان كان العدد 5800، وفي واسط 4000، وفي ذي قار 4700، وفي البصرة في المرحلة الأولى خمسة آلاف ويتوقع أن يصل العدد إلى 10 آلاف".

وطبقا لتقارير منظمات دولية فإن عدد ضحايا الألغام ومخلفات الحروب في العراق، يتجاوز الأرقام المعلنة من جهات رسمية.

مزيد من التفاصيل في تقرير علاء حسن مراسل "راديو سوا" في بغداد.

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG