Accessibility links

logo-print

المالكي يتعهد بملاحقة "الإرهابيين" ويدعو إلى الوحدة الوطنية


نوري المالكي

نوري المالكي

تعهد رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي بملاحقة المتورطين في سلسلة هجمات وقعت في العاصمة بغداد الثلاثاء وأسفرت عن مقتل 50 شخصا على الأقل وإصابة 170 آخرين بجروح.

وقال المالكي في بيان أصدره الأربعاء إن "الجرائم التي حدثت أمس لن تنال من عزيمتنا وسيكون رد الفعل عليها بملاحقة جميع المطلوبين والمتهمين ورفض دعوات التساهل مع الإرهابيين".

ودعا رئيس الحكومة العراقيين إلى"الوحدة الوطنية والوقوف بحزم بوجه هذه الموجة العدوانية التي تحركها أجهزة مخابرات إقليمية"، داعيا الأجهزة المعنية إلى معالجة الجرحى والعناية بذوي الضحايا .

القاعدة تتبنى هجمات الثلاثاء

وفي سياق متصل، تبنى فرع تنظيم القاعدة في العراق المسمى بدولة العراق الإسلامية، تفجيرات الثلاثاء التي قالت السلطات إنها نفذت بـ10 سيارات ملغومة وعمليات انتحارية.

وقال التنظيم في بيان نشره على مواقع متشددة إن الهجمات جاءت ردا على "إعدام معتقلين من أهل السنة"، مشيرا إلى أن تلك الهجمات هي "أول الغيث".


وأضاف البيان أن هذه التفجيرات جاءت أيضا ردا على تصريحات وزير العدل حسن الشمري التي أكد فيها أن العراق ماض في تنفيذ أحكام الإعدام، وذلك بعد أيام من هجوم دام استهدف وزارته وقتل فيه 30 شخصا وتبناه تنظيم القاعدة أيضا.
XS
SM
MD
LG