Accessibility links

logo-print

القوات العراقية تواصل زحفها نحو مدينة الموصل


جانب من عمليات استعادة الموصل

جانب من عمليات استعادة الموصل

واصلت القوات العراقية الاثنين عملياتها ضد تنظيم الدولة الإسلامية داعش في محيط الموصل، وأضحت على بعد مئات الأمتار من الحدود الشرقية للمدينة.

وأعلنت قيادة العمليات المشتركة أن قوات مكافحة الإرهاب والجيش أطلقا عملية "للتقدم باتجاه الساحل الأيسر لمدينة الموصل من ثلاثة محاور". وقال بيان عسكري إن القوات العراقية بما في ذلك قوات مكافحة الإرهاب، استأنفت هجومها على الجبهة الشرقية للموصل الاثنين مستهدفة الضفة الشرقية لنهر دجلة.

وقال المتحدث باسم الجهاز صباح النعمان لـ"راديو سوا" إن العمليات العسكرية انطلقت من منطقة برطلة التي استعادت القوات العراقية السيطرة عليها مؤخرا.

في السياق ذاته، قال ضابط رفيع في جهاز مكافحة الإرهاب لوكالة الصحافة الفرنسية قرب برطلة، إن بلدتين فقط تفصلان القوات عن الموصل. وأشار إلى أن "الهدف هو استعادة بزوايا وقوج علي، آخر بلدتين قبل الموصل"، مشيرا إلى أن استعادتهما ستجعل القوات العراقية على بعد مئات الأمتار فقط من المدينة.

وكانت وحدة مكافحة الإرهاب قد أوقفت تقدمها الأسبوع الماضي بعد أن أحرزت تقدما على الأرض أسرع من القوات على جبهات أخرى حتى يتسنى لبقية القوات تضييق الفجوة.

ويمر نهر دجلة في وسط الموصل ويقسمها إلى قسمين، لذا يسمي العراقيون القسم الشرقي من المدينة بالساحل الأيسر، والغربي بالساحل الأيمن.

وأفاد مراسل "راديو سوا" في محور الخازر بدرخان حسن باستمرار قوات الأمن العراقية في تنفيذ عمليات تطهير المنطقة.

استمرار عمليات النزوح

وتأتي التطورات الميدانية فيما استمرت عمليات النزوح تجاه المناطق التي تسيطر عليها الحكومة. وأحصت المنظمة الدولية للهجرة فرار أكثر من 17 ألف شخص منذ بدء عمليات استعادة الموصل، وتوقعت ارتفاع العدد مع اقتراب القوات العراقية من محيط المدينة.

وتقول الأمم المتحدة إن لديها تقارير مؤكدة تشير إلى أن داعش نفذ "إعدامات" جماعية في المدينة واحتجز عشرات آلاف المدنيين لاستخدامهم دروعا بشرية.

المصدر: راديو سوا/ وكالات

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG