Accessibility links

داعش يرتكب مجازر جديدة في الموصل ومحيطها


نازحون من الموصل

نازحون من الموصل

قال مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان الثلاثاء إنه تلقى تقارير أولية تفيد بتنفيذ تنظيم الدولة الإسلامية داعش عشرات عمليات القتل في محيط مدينة الموصل الأسبوع المنصرم.

ووردت إلى المنظمة الدولية أيضا معلومات جديدة تعزز الاعتقاد بأن مسلحي داعش يستخدمون المدنيين في الموصل دروعا بشرية لإعاقة تقدم القوات العراقية المشتركة التي بدأت في 17 تشرين الأول/أكتوبر عملية عسكرية واسعة النطاق لاستعادة ثاني أكبر مدن البلاد.

وأوضح المتحدث باسم مكتب حقوق الإنسان روبرت كولفيل في إفادة دورية للأمم المتحدة في جنيف الثلاثاء، أن قوات الأمن العراقية عثرت على جثث 70 مدنيا عليها إصابات بالرصاص في قرية تلول ناصر في الـ20 من هذا الشهر، فيما أشارت تقارير أخرى إلى قتل عناصر التنظيم لـ 50 شرطيا سابقا خارج المدينة الأحد.

وفي قرية السفينة على بعد حوالي 45 كيلومترا إلى الجنوب من الموصل، قتل 15 مدنيا وألقيت جثثهم في نهر دجلة في محاولة لبث الرعب وسط السكان، وربط ستة رجال أقارب فيما يبدو لزعيم عشائري يقاتل داعش، بعربة وتم جرهم حول القرية.

وأكد كولفيل أن هناك تقارير تفيد بأن مسلحي داعش قتلوا بالرصاص أيضا ثلاث نساء وثلاث فتيات وأصابوا أربعة أطفال آخرين بسبب سيرهن ببطء نتيجة إعاقة أحد الأطفال خلال عملية ترحيل قسري.

وكانت المنظمة الدولية قد قالت الأسبوع الماضي إن داعش أجبر 550 عائلة في محيط الموصل على دخولها، وإنه وضع مدنيين قرب مقراته في مؤشر على استخدامهم دروعا بشرية. وأضافت أنها تحقق في تقارير تحدثت عن قتل التنظيم لـ40 مدنيا في إحدى القرى القريبة من الموصل.

المصدر: وكالات

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG