Accessibility links

سياسيون يستبعدون عقد الاجتماع الوطني بسبب تفاقم الخلافات


عودة طالباني إلى البلاد كانت قد أنعشت الآمال في قرب انعقاد المؤتمر الوطني

عودة طالباني إلى البلاد كانت قد أنعشت الآمال في قرب انعقاد المؤتمر الوطني


بغداد-أياد الملاح

استبعدت أطراف سياسية عقد الاجتماع الوطني المرتقب بسبب تفاقم الخلافات ورفع الكتل السياسية سقف مطالبها فيما يتعلق بالإصلاحات.

فقد شكك عضو التحالف الكردستاني قاسم محمد قاسم بجدية الجهود الرامية إلى عقد الاجتماع، وأوضح في تصريح لـ"راديو سوا" أن بعض الكتل السياسية فرضت جملة من الشروط لعقده.

أما النائب عن القائمة العراقية محمد الخالدي فأعرب عن اعتقاده بأن "التوافق السياسي هو الوصفة الناجعة لحل الخلافات بين الغرماء السياسين".

ويعد ائتلاف دولة القانون هو الفريق السياسي الأكثر دفاعا عن إمكانية عقد الاجتماع الوطني، وقال النائب عن الائتلاف علي الشلاه إن الجهود التي يبذلها رئيس الجمهورية لحث الأطراف السياسية على حضور الاجتماع ستثمر بالنهاية عن حل للأزمة بحسب رأيه.

ويرى خبراء في الشأن السياسي أن أغلب الكتل السياسية بدأت تغير من تكتيكها للحصول على مكاسب إضافية، وذلك بعد تصعيد حملة الاعتراضات على تشريع القوانين المهمة وزجها في دائرة الصراع السياسي، الأمر الذي سيزيد من تعقيد المشهد السياسي ويقلل من فرص الحل.
XS
SM
MD
LG