Accessibility links

logo-print

فؤاد معصوم رئيسا للعراق خلفا لجلال طالباني


فؤاد معصوم

فؤاد معصوم

فاز القيادي في التحالف الكردستاني فؤاد معصوم بمنصب رئيس الجمهورية في العراق بعد أن حصل على أغلبية الأصوات في جلسة برلمانية عقدت الخميس.

وأعلن رئيس البرلمان سليم الجبوري أن معصوم حصل على 211 صوتا في جولة التصويت الثانية، فيما نال منافسه حسين الموسوي 17 صوتا من مجموع 275 نائبا حضروا الجلسة.

وعقب إعلان فوزه، أدى معصوم اليمين الدستورية بحضور رئيس المحكمة الاتحادية العليا.

البرلمان ينتخب الرئيس (11:15 بتوقيت غرينتش)

وفيما تنافس نحو 100 مرشح على منصب الرئاسة، انتهت الجولة الأولى للتصويت بحصول معصوم على 175 صوتا وحنان الفتلاوي على 37 صوتا، فيما نال فائق الشيخ علي 10 أصوات والموسوي ثلاثة أصوات.

وبعد عدم حصول أي من المرشحين على ثلثي أصوات أعضاء المجلس البالغ عددهم في جلسة الخميس 275، أجرى المجلس تصويتا جديدا لاختيار الرئيس بأغلبية النصف زائد واحد.

وطالب رئيس التحالف الوطني إبراهيم الجعفري، النائبة الفتلاوي بالانسحاب من المنافسة حرصا على وحدة الصف الوطني:

وقالت الفتلاوي بدورها إنها ترشحت بصفتها الفردية بعيدا عن التحالف الوطني، معلنة انسحابها من سباق الرئاسة استجابة لدعوة الجعفري:

وإلى جانب انسحاب الفتلاوي، أعلن المرشح الذي حل ثالثا في التصويت الأول فائق الشيخ علي سحب ترشيحه أيضا، ليحصر التنافس بين المرشحين فؤاد معصوم وحسين الموسوي.

وكان مجلس النواب العراقي قد استأنف الخميس جلسة التصويت على اختيار رئيس للبلاد بعدما تأجلت الأربعاء بطلب من التحالف الكردستاني الذي أعلن ترشيح القيادي فؤاد معصوم ليخلف الرئيس المنتهية ولايته جلال طالباني.

وقال مصدر رفيع في التحالف الكردستاني إن نواب التحالف عقدوا اجتماعا في بغداد مساء الأربعاء للتصويت على مرشحه لمنصب رئيس الجمهورية، وأوضح أن معصوم حصل على 30 صوتا بينما حصل القيادي الآخر في الاتحاد برهم صالح على 23 صوتا.

واشنطن تهنئ معصوم

وهنأت الولايات المتحدة الرئيس العراقي الجديد فؤاد معصوم وحثته على تشكيل "حكومة جامعة" لمحاربة المتشددين الذين باتوا يسيطرون على مناطق واسعة شمال وغرب البلاد.

وقالت مساعدة المتحدثة باسم وزارة الخارجية ماري هارف إن "البرلمان العراقي برهن عندما خطا هذه الخطوة الأساسية التزامه بتوحيد البلاد عبر تطبيق الدستور".

المصدر: راديو سوا/وكالات

XS
SM
MD
LG