Accessibility links

تعرف على رئيس الوزراء العراقي الجديد حيدر #العبادي


 النائب الأول لرئيس البرلمان، حيدر العبادي

النائب الأول لرئيس البرلمان، حيدر العبادي

كلف الرئيس العراقي فؤاد معصوم الاثنين حيدر جواد العبادي، النائب الأول لرئيس البرلمان، بتشكيل حكومة جديدة، ليخلف نوري المالكي في رئاسة الوزراء.

وعلى غرار عدد كبير من الساسة العراقيين الحاليين، أمضى رئيس الوزراء المكلف، سنوات طويلة في المنفى إبان حكم الرئيس السابق صدام حسين.

حياته

وعاش العبادي، وهو شيعي من مواليد 11 آب/أغسطس 1952، في بريطانيا حيث حصل وفق موقعه الإلكتروني الرسمي على الدكتوراه من جامعة مانشستر في الهندسة الكهربائية عام 1980.

وكان العبادي قد حصل على شهادة البكالوريوس في الهندسة الكهربائية من الجامعة التكنولوجية في بغداد عام 1975.

ورئيس الحكومة العراقية القادمة هو ابن الطبيب جواد العبادي، الذي شغل منصب مدير مستشفى الجملة العصبية في بغداد ومفتش عام وزارة الصحة، قبل إحالته على التقاعد في 1979 ضمن قائمة من 42 طبيبا بسبب عدم ولائهم لنظام البعث، وفق ما جاء على حساب العبادي على فيسبوك.

وأشارت السيرة الذاتية للعبادي على حسابه في فسبوك، إلى اعتقال اثنين من أشقائه مطلع ثمانينيات القرن الماضي من قبل نظام صدام الذي أعدمهما بتهمة الانتماء إلى حزب الدعوة المعارض للنظام آنذاك، وسجن شقيقه الثالث لعشر سنوات على أساس التهمة ذاتها.

مسيرته السياسية

وحسب الموقع الإلكتروني الرسمي للعبادي، فقد انضم رئيس الوزراء المكلف إلى حزب الدعوة عام 1967 عندما كان في الـ15 من عمره.

وفي عام 1977 أصبح العبادي مسؤولا عن تنظيمات الحزب في بريطانيا ثم تدرج في المناصب داخله إلى أن أصبح متحدثا باسم الحزب في المملكة المتحدة والخارج خصوصا لوسائل الإعلام الأجنبية.

وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية أن العبادي يتولى منصب مسؤول المكتب السياسي في حزب الدعوة خلفا لإبراهيم الجعفري، الذي أبعد قبل سنوات عن منصب رئيس الوزراء ورشح بدله رئيس الوزراء الحالي نوري المالكي. وانشق الجعفري على إثر ذلك عن حزب الدعوة وشكل تيار الإصلاح الوطني.

وشغل العبادي، وهو عضو بارز في حزب الدعوة الذي يتزعمه رئيس الوزراء المنتهية ولايته نوري المالكي، منصب وزير الاتصالات في أول حكومة انتقالية أعقبت سقوط نظام صدام حسين عام 2003، وأشرف آنذاك على إعمار البدالات التي دمرت إبان الحرب وأعاد خدمة الهواتف الأرضية.

وفي عام 2005 تولى عدة ملفات بينها تعييه منسقا عاما لمدينة تلعفر لتخليصها من سيطرة القاعدة. وانتخب في العام التالي عضوا في البرلمان حيث تولى ما بين عامي 2006 و2010 رئاسة لجان الاقتصاد والاستثمار وإعادة الإعمار ثم اللجنة المالية.

وتولى مهمة التنسيق مع الأمم المتحدة حول المهجرين العراقيين جراء أعمال العنف وتولى متابعة مؤسسة المعلوماتية لوضع المقاييس لها وللحاسبات.

وفي تموز/يوليو 2014 انتخب نائبا أولا لرئيس البرلمان قبل أن يكلف بتشكيل الحكومة الجديدة.

الحكومة المقبلة

وينص الدستور على أن يشكل العبادي حكومته خلال 30 يوما، لكن تلك المهمة ستكون صعبة في ظل الأزمات التي تمر بها البلاد في الوقت الراهن.

وخلال الفترة الانتقالية سيواصل المالكي، الذي أبدى معارضة شديدة لتكليف العبادي، مهامه في رئاسة الحكومة وقيادة القوات المسلحة العراقية.

وكان المالكي قد قال الاثنين إن قرار رئيس العراق تعيين رئيس جديد للوزراء "خرق خطير" للدستور، وأضاف وهو محاط بحلفائه السياسيين "سنصحح الخطأ حتما".

وغرد العبادي من جانبه على حسابه على تويتر:

لكن عدة جهات خارجية وعراقية، بينها المسؤولون الأكراد، رحبت بتكليف شخصية غير المالكي. وقال عضو المجلس القيادي للاتحاد الوطني الكردستاني فريد أسسرد في تصريح لمراسل "راديو سوا" فاضل صحبت إن المهمة الأساسية لعموم الشعب العراقي هي العمل على تحرير البلاد من تنظيم داعش. وأضاف "إن الجميع متفقون على أن أي شخص يحل محل المالكي سيكون أفضل منه".

وقال عضو المكتب السياسي للاتحاد الإسلامي الكردستاني غازي سعيد من جهته "لا شك أن جميع العراقيين متفائلون بزوال المالكي لأنه لم يخلق إلا الأزمات للعراق".

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في السليمانية فاضل صحبت:

ويعاني العراق من أزمات بينها فساد إداري واسع ونقص في الخدمات الأساسية خصوصا الكهرباء، فضلا عن الانقسامات الدينية والعرقية.

لكن التحدي الأكبر الذي يواجه العبادي يتمثل في استعادة الاستقرار الأمني ومواجهة تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) الذي يسيطر على مناطق واسعة في خمس محافظات حيث تقع مواجهات يومية تودي بحياة الكثيرين وتشرد الآلاف.

شاهد فيديو لقناة السومرية العراقية عن سيرة العبادي:

  • 16x9 Image

    بديعة منصوري

    التحقت بموقع راديو سوا منذ أيامه الأولى في مارس/آذار 2003، حيث عملت على الترجمة وتحرير الأخبار وإجراء المقابلات، وساهمت في تغطية عدد من الأحداث المهمة في الولايات المتحدة، وتكتب في قضايا المرأة.
    تتابع دراسة الإعلام في جامعة جورج ميسون الأميركية.

    يمكن الاتصال بها على البريد الإلكتروني التالي: bmansouri@radiosawa.com

XS
SM
MD
LG