Accessibility links

logo-print

الأمم المتحدة: ثلاثة ملايين نازح عراقي بسبب داعش


عراقيون فروا من بطش داعش في مخيم للنازحين في أربيل

عراقيون فروا من بطش داعش في مخيم للنازحين في أربيل

تخطى عدد النازحين جراء أعمال العنف المستمرة في العراق عتبة ثلاثة ملايين شخص، غالبيتهم فروا من محافظتي نينوى والأنبار حيث يبسط تنظيم الدولة الإسلامية داعش سيطرته على مناطق شاسعة.

وأفادت المنظمة الدولية للهجرة في بيان الثلاثاء أن عدد النازحين بلغ ثلاثة ملايين و90 ألف شخص على الأقل، خلال الفترة الممتدة ما بين كانون الثاني/يناير 2014 والرابع من حزيران/يونيو 2015.

وأشارت المنظمة إلى أن قرابة 2.6 مليون شخص من النازحين هم من محافظات نينوى وصلاح الدين شمالا والأنبار غربا، وهي المحافظات التي شهدت أقوى المعارك ضد التنظيم المتشدد منذ أكثر من عام.

وأشارت المنظمة إلى أن 276 ألفا و330 شخصا نزحوا خلال شهري نيسان/أبريل وحزيران/يونيو جراء القتال في مدينة الرمادي عاصمة محافظة الأنبار التي سقطت في قبضة داعش.

وحسب المنظمة، يقيم أكثر من مليونين من النازحين في منازل خاصة بينما توزع أكثر من 638 ألفا آخرين على ملاجئ لإيوائهم.

ويسيطر داعش على مساحات واسعة في شمال العراق وغربه منذ هجوم كاسح شنه في حزيران/يونيو 2014، أبرزها الموصل مركز نينوى. وسيطر التنظيم في أيار/مايو الماضي على الرمادي مركز الأنبار بالكامل.

وكان المسلحون المتشددون قد سيطروا مطلع عام 2014 على مدينة الفلوجة في الأنبار وأحياء من الرمادي، قبل أشهر من هجومهم الواسع في أنحاء مختلفة من البلاد.

وتخوض القوات العراقية منذ أشهر، مدعومة بقوات الحشد الشعبي وضربات جوية يشنها تحالف دولي تقوده الولايات المتحدة، معارك لاستعادة بعض المناطق، ما أدى إلى نزوح أعداد إضافية من المواطنين.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG