Accessibility links

كتلة الفضيلة: إرجاء جلسة البرلمان مخالفة دستورية


البرلمان العراقي

البرلمان العراقي

أكد رئيس كتلة الفضيلة النيابية عمار طعمة في مؤتمر صحافي ضرورة الضغط على الكتل النيابية لحسم خلافاتها، واصفا إرجاء جلسة البرلمان بالمخالفة الدستورية.

وقال إن الكتل النيابية غالبا ما تتراخى وتتهاون في إنجاز الاستحقاقات الدستورية إذا لم يمارس الضغط عليها، حسب تعبيره.

وكان مجلس النواب قد أخفق للمرة الثانية الأحد في اختيار هيئة رئاسته، رغم حضور 233 نائبا الجلسة، وذلك بسبب عدم توافق الكتل النيابية على أسماء المرشحين لهيئة الرئاسة، ما دعا رئيس السن مهدي الحافظ إلى اتخاذ قرار بإرجاء الجلسة إلى الثلاثاء المقبل لمنح الكتل السياسية فرصة التشاور والاتفاق على المرشحين.

وقال عضو تحالف القوى الوطنية العراقية النائب علي جاسم في تصريح لمراسل "راديو سوا" في بغداد علي قيس، إن التحالف قدم مرشحه لمنصب رئيس مجلس النواب إلا أن عدم توافق الكتل الأخرى على ترشيح نواب للرئيس، كان السبب وراء تأجيل الجلسة.

وأشارت عضو التحالف الكردستاني النائبة آلا طالباني، من جانبها، إلى أن فشل مجلس النواب في التصويت على مجلس رئاسته، كان متوقعا.

واستبعدت طالباني في تصريح لـ"راديو سوا"، إمكانية توصل القوى السياسية إلى حسم ملف المرشحين للرئاسات الثلاث خلال اليومين القادمين:

وحول الموقف القانوني لقرار تأجيل الجلسة أفاد عضو ائتلاف دولة القانون النائب عباس البياتي بأن القرار "لا يخالف الدستور".

وكان رئيس ائتلاف متحدون للإصلاح أسامة النجيفي قد أكد في مؤتمر صحافي عقده الأحد في مبنى مجلس النواب، أن تحالف القوى العراقية رشح النائب سليم الجبوري لشغل منصب رئيس البرلمان.

وذكرت مصادر عراقية أن رغم إعلان الكتل السنية عن تسمية الجبوري لرئاسة البرلمان، إلا أن نوابا مقربين من رئيس الوزراء نوري المالكي أكدوا أن التصويت على رئاسة المجلس لن يجري دون التوافق على رئاسة الوزراء.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" علي قيس:

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG