Accessibility links

logo-print

العراق.. قوى السُنة تعلق مشاركتها في البرلمان


جلسة سابقة للبرلمان العراقي

جلسة سابقة للبرلمان العراقي

علقت القوى السياسية السنية، أعمالها في البرلمان العراقي احتجاجا على مقتل أحد شيوخ العشائر السنية وأفراد حمايته في العاصمة بغداد مساء الجمعة. ووجهت أصابع الاتهام في القضية إلى ميليشيات شيعية موالية للحكومة.

وقال المكتب الإعلامي لرئيس مجلس النواب سليم الجبوري في بيان أصدره الأحد، إن قيادات تحالف القوى والقائمة الوطنية عقدت اجتماعا طارئا مساء السبت، تم خلاله بحث التداعيات الأمنية في البلاد و"الاعتداء الإجرامي" الذي استهدف النائب زيد الجنابي وأقاربه.
وأضاف البيان إن قادة الكتلة اتفقوا على تعليق عمل الكتلة في مجلس النواب.
ودعا المجتمعون الى إقرار قانون يحظر المليشيات ويجرم الطائفية في البلاد.

وكان مسلحون يرتدون زيا عسكريا قد أوقفوا مساء الجمعة موكب الشيخ قاسم سويدان الجنابي المكون من ثلاث سيارات، وبرفقته ابن شقيقه النائب زيد الجنابي، لدى مروره في جنوب بغداد.

وفي وقت لاحق، أطلق المسلحون سراح النائب بعد ضربه، بينما عثر على جثث الشيخ ونجله وسبعة من أفراد حمايته، مصابة بطلقات نارية في إحدى مناطق شمال العاصمة.

واتهم أقارب الشيخ الجنابي، ميليشيات شيعية موالية للحكومة بالوقوف وراء العملية.

المصدر: مجلس النواب العراقي/ وكالات

XS
SM
MD
LG