Accessibility links

الدفاع العراقية: تحرير الرمادي بات وشيكا


عناصر الحشد الشعبي قرب الرمادي- أرشيف

عناصر الحشد الشعبي قرب الرمادي- أرشيف

قالت وزارة الدفاع العراقية إنها حققت تقدما ميدانيا في ضواحي الرمادي، مشيرة إلى أن عملية استعادة المدينة التي سقطت في قبضة تنظيم الدولة الإسلامية داعش في أيار/مايو، باتت قريبة.

وأعلنت قيادة العمليات المشتركة في بيان أن القوات العراقية تتقدم "بخطوات ثابتة" في المحور الشمالي للرمادي ووصلت إلى منطقة البو فراج.

وقال قائد عمليات الأنبار اللواء إسماعيل المحلاوي، إن القوات العراقية استعادت السيطرة على موقع ساحة الاعتصام، ورفعت العلم العراقي فوق جسر البوفراج الذي يربط ساحة الاعتصام بالرمادي.

وتحاصر القوات العراقية منذ بداية تشرين الأول/أكتوبر الرمادي من جهاتها الأربع، وتمكنت من قطع طرق الإمداد وعزلها عن مدينة الفلوجة، أهم معاقل داعش في المحافظة. فيما نفذ طيران التحالف الدولي 54 ضربة جوية في الرمادي منذ بداية الشهر.

عملية استعادة الحويجة

وفي غضون ذلك، توجهت دفعة جديدة من وحدات متطوعي أبناء العشائر العربية في كركوك، إلى جنوب المحافظة، للمساهمة في عمليات استعادة قضاء الحويجة والمناطق المحيطة به من قبضة تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

وقال قائممقام الحويجة سبهان خلف الجبوري، إن هيئة الحشد الشعبي أرسلت الفوج الثاني من عرب كركوك لينضم إلى الحشود المرابطة في قاطع الفتحة.

وأضاف الجبوري، وهو مسؤول الحشد الشعبي في جنوب غرب كركوك، أن وزارة الداخلية أوعزت بسحب منتسبي شرطة الحويجة من مدينة كركوك وإرسالهم لإسناد قوات الأمن في قاطع الفتحة.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في كركوك أحمد الحيالي.

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG