Accessibility links

logo-print

3.2 مليون عراقي نزحوا من بلادهم منذ 2014 بسبب النزاع


المعبر الحدودي بين العراق وتركيا

المعبر الحدودي بين العراق وتركيا

بلغ عدد العراقيين النازحين من بلادهم منذ 2014 بسبب النزاع القائم هناك 3.2 مليون شخص، حسب ما أعلنت المنظمة الدولية للهجرة الجمعة، والتي كشفت أن 42 في المئة من هؤلاء هم من محافظة الأنبار الغربية.

ويتواصل القتال على جبهات عدة في محافظة الأنبار حيث تجري عملية كبيرة للقوات الحكومية لاستعادة السيطرة على مدينة الرمادي، عاصمة الأنبار، من تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

وقال رئيس فرع المنظمة في العراق توماس لوثار وايز إن "النزوح داخل العراق يتزايد. ويحتاج النازحون إلى الدعم الشامل كون معظمهم فروا من منازلهم ولم يأخذوا معهم فقط سوى الأشياء التي يستطيعون حملها".

وفي سورية أشارت إحصاءات المنظمة إلى وجود سبعة ونصف مليون نازح منهم أربعة ملايين فروا خارج البلاد، وتوجه نحو 250 ألف سوري إلى العراق.

ويواجه العالم أسوأ أزمة لاجئين منذ 70 عاما، وأعلن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون مؤخرا أن الوكالات الإنسانية الدولية باتت "مفلسة".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG