Accessibility links

logo-print

معصوم: أي تحرك للقضاء على داعش يجب أن يضم إيران


الرئيس العراقي الجديد فؤاد معصوم

الرئيس العراقي الجديد فؤاد معصوم

قال الرئيس العراقي فؤاد معصوم إن أي تحرك للقضاء على تنظيم الدولة الإسلامية يجب أن يضم إيران، مضيفا "بين العراق وإيران حدود بطول حوالي ألف كلم. وإيران قدمت لنا مساعدات إنسانية وعسكرية منذ بداية هجوم داعش".

يأتي هذا بينما ينطلق في العاصمة الفرنسية الاثنين مؤتمر السلام والأمن في العراق الذي دعا له الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند بمشاركة 20 دولة، وتغيب عنه إيران، لبحث سبل القضاء على تنظيم داعش.

وقال الرئيس العراقي فؤاد معصوم، الذي يشارك في المؤتمر، إن على الدول المشاركة إطلاق حملة عالمية لمواجهة التنظيم.

وأضاف معصوم، في مقابلة مع وكالة أسوشيتدبرس، "ليس المهم أن يشارك الجميع في الضرب. المهم هو أن يشاركوا في القرار"، مضيفا أن "استقرار هذه المجموعة (داعش) في العراق سيخلق مشاكل كثيرة للمنطقة وللعالم".

وأعرب الرئيس العراقي عن خشيته من أن يكون هناك نوع من التنسيق ما بين داعش وجماعات أخرى تشاركها التشدد الديني.

وأكد معصوم أن "لدى العراق ما يكفي من القوات البرية، لكنه بحاجة الى الاستعانة بالخبرات والتقنيات العالمية لمواجهة الإرهاب"، مشيرا "لكن بالتأكيد نحتاج إلى الطائرات وتقنيات جديدة لمكافحة هذا النوع من الإرهاب".

واستطرد الرئيس العراقي قائلا: "نتمنى من الأطراف المشاركة في هذا المؤتمر أن يقدروا الظروف ويشعروا بالمخاطر التي تهدد المنطقة والعالم".

وحول الموقف الدولي الرافض لمشاركة إيران في التحالف الدولي، أكد معصوم أن محاربة داعش يجب أن تكون أولوية، مضيفا "إذا أردنا محاصرة داعش وضربه فمن الأولى تجميع الدول الإقليمية حول موقف واحد".

المصدر: أسوشيتدبرس/راديو سوا

XS
SM
MD
LG