Accessibility links

العراق.. تقارير عن أسلحة روسية جديدة واستعدادات لاقتحام الفلوجة


وزير الدفاع العراقي خالد العبيدي

وزير الدفاع العراقي خالد العبيدي

أفادت صحيفة نزافيسيمايا غازيتا الروسية الأربعاء بأن موسكو مستعدة لتسليم بغداد أسلحة جديدة لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

ونقلت الصحيفة عن مصدر في أجهزة الأمن الروسية أن وزير الدفاع العراقي خالد العبيدي بحث مع المسؤولين الروس خلال زيارته لروسيا الثلاثاء، حصول بلاده على قطع مدفعية وأسلحة مضادة للدروع وقاذفات بعيدة المدى ومقاتلات.

واستغرقت زيارة العبيدي يوما واحدا، فيما تكتمت السلطات في البلدين على برنامجها وأشارت فقط إلى أنه مرتبط بالتعاون العسكري-الصناعي.

يذكر أن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي دعا في أيار/مايو الماضي روسيا إلى المساهمة بشكل أكبر في التصدي لداعش، وذلك خلال اجتماع مع نظيره الروسي دميتري مدفيديف في موسكو.

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف قد أكد بالمناسبة أن روسيا مستعدة لتلبية "كل طلبات" حصول بغداد على الأسلحة من "دون شروط" مسبقة.

وزودت موسكو العراق قبل عام بمروحيات قتالية من طراز MI-28 بعد إرسال مقاتلات SU-25 التي تستخدم لمحاربة المسلحين.

القوات العراقية على مشارف الفلوجة

ميدانيا، وصلت القوات العراقية إلى مشارف قضاء الفلوجة شرقي محافظة الأنبار، بعد فرض سيطرتها على مناطق واسعة في الكرمة وناحية الصقلاوية.

وقال المستشار الإعلامي في محافظة الأنبار باسم الأنباري في تصريح لـ"راديو سوا" إن القوات الأمنية تمكنت من تحرير العديد من المناطق الشاسعة في قضاء الكرمة وهي حاليا متواجدة بالقرب من أطراف مدينة الفلوجة.

وأضاف أن معاقل داعش في الحي الصناعي جنوبي المدينة تتعرض للقصف الجوي، فضلا عن تنفيذ عمليات في منطقة الصبيحات. وقال أيضا إن القوات العراقية اقتربت من مركز ناحية الصقلاوية وفرضت سيطرتها على بعض القرى استعدادا لاقتحام الفلوجة.

وأعطت القوات الأمنية، وفق الأنباري، الأولوية لتحرير مدينة الرمادي ثم الفلوجة. وقال في هذا الإطار إن العمليات منصبة حاليا على تحرير مركز الرمادي لما لها من رمزية، مشيرا إلى أن الحكومة المحلية في محافظة الأنبار أكدت أن الحفاظ على حياة المدنيين لا يقل أهمية عن تحرير المناطق من أجل إعادة النازحين وتوفير الأمن.

وكانت القوات العراقية قد وفرت بالتنسيق مع الحكومة المحلية في الأنبار، ممرات لخروج المدنيين من مدينتي الرمادي والفلوجة.

استمع إلى تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد علاء حسن.

المصدر: راديو سوا/وكالات

XS
SM
MD
LG