Accessibility links

logo-print

داعش يتحصن في بعض أحياء الرطبة والجيش يتحرك لتطهيرها


قوات عراقية قرب مدينة الرطبة

قوات عراقية قرب مدينة الرطبة

أرسلت أجهزة الأمن العراقية تعزيزات إلى الرطبة عقب هجوم مباغت شنه تنظيم الدولة الإسلامية داعش من عدة محاور فجر الأحد، سيطر خلاله على عدد من أحياء المدينة القريبة من الحدود مع الأردن.

وتشهد المدينة في الوقت الراهن اشتباكات بين قوات الأمن والجيش والشرطة ومقاتلي العشائر من جهة، وعناصر داعش من جهة أخرى.

وأفادت مصادر عسكرية بأن عناصر داعش يتحصنون في حيي الميثاق والانتصار وسط المدينة، حيث اعتقلوا أشخاصا ونفذوا إعدامات رميا بالرصاص بحق خمسة على الأقل. وكانت السلطات العراقية قد أعلنت الأحد صد الهجوم وسيطرتها على الموقف.

وأكد قائد عمليات الأنبار اللواء الركن إسماعيل المحلاوي في اتصال مع وكالة الصحافة الفرنسية وقوع عمليات الإعدام، لكنه أوضح أن القوات العراقية في طريقها لاستعادة السيطرة على الرطبة. وقال إن "قطعات عسكرية من الجيش تابعة للفرقة الثامنة وقيادة عمليات الأنبار تحركت باتجاه مدينة الرطبة لتطهير بعض المواقع التي سيطر عليها داعش".

وأوضح قائممقام الرطبة عماد الدليمي في اتصال مع "راديو سوا" أن عناصر داعش يحتمون بالسكان داخل المدينة، وأن قوات الأمن تحاصرهم وتحاول إخراج المدنيين قبل أن تبدأ عملية تطهير المدينة:

ويأتي ذلك بعد يومين على هجوم مماثل شنه مسلحو التنظيم على مدينة كركوك في شمال العراق ونفذه عدد كبير من المهاجمين وخلف عشرات القتلى. وتمكنت قوات الأمن من قتل أغلبهم هناك.

المصدر: راديو سوا/ وكالات

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG