Accessibility links

السعودية تنشر 30 ألف جندي على حدودها مع العراق


جنود سعوديون في منطقة حدودية قريبة من اليمن

جنود سعوديون في منطقة حدودية قريبة من اليمن

أكدت قناة "العربية" التلفزيونية الخميس أن السعودية نشرت 30 ألف جندي على حدودها مع العراق بعد انسحاب الجنود العراقيين من المنطقة، غير أن بغداد نفت هذا الخبر وأكدت أن الحدود لا تزال تحت سيطرتها الكاملة.

وتتشاطر الدولة التي تحتل المرتبة الأولى في صادرات النفط في العالم حدودا مشتركة تمتد 800 كيلومتر مع العراق، حيث استولى المقاتلون المتشددون الإسلاميون وغيرهم من الجماعات السنية على عدد من المدن والبلدات في شمال البلاد في عملية عسكرية خاطفة الشهر الماضي.

وقضت المملكة على متمردي القاعدة منذ نحو 10 سنوات وتخشى أي تهديد جديد من إسلاميين سنة متشددين.

وأوردت القناة المملوكة للسعودية على موقعها الإلكتروني أن الجنود السعوديين انتشروا في المنطقة الحدودية بعد أن هجرت القوات العراقية مواقعها هناك تاركة المنطقة الحدودية مع السعودية وسورية بدون حراسة.

وقالت العربية إنها حصلت على شريط فيديو يظهر نحو 2500 جندي عراقي في منطقة صحراوية إلى الشرق من مدينة كربلاء العراقية بعدما انسحبوا من مواقعهم على الحدود.

ويظهر في شريط الفيديو الذي بثته (العربية) ضابط يقول إن الجنود العراقيين تلقوا أوامر بترك مواقعهم دون إعطائهم تبريرا لهذه الخطوة.

ولم يتسن التأكد على الفور من مصداقية محتوى الشريط.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية السعودية اللواء منصور التركي إن السعودية لم تشهد أي تهديد قرب حدودها وإن الحدود السعودية مؤمنة ومحمية قبل أحداث العراق بفترة طويلة.

وقالت وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس) إن الملك عبد الله بن عبد العزيز أمر باتخاذ كافة التدابير اللازمة لحماية المملكة من أي "تهديدات إرهابية" محتملة.

وتقول مصادر دبلوماسية في الخليج إن حدود السعودية مع العراق تخضع لحراسة جيدة نسبيا، لكن حدودها مع الأردن يمكن أن توفر طريقا سهلا لأي متشددين يحاولون دخول المملكة قادمين من العراق.

العراق ينفي انسحاب قواته من الحدود مع السعودية

ونفى العراق صحة الأنباء التي تحدثت عن انسحاب قواته من الحدود المشتركة مع السعودية الممتدة على طول 800 كيلومتر.

وقال وكيل وزارة الداخلية العراقي لشؤون الاستخبارات أحمد الخفاجي إن قوات حرس الحدود العراقية لا تزال ترابط على الحدود المشتركة مع كل السعودية وإيران والكويت والأردن وعلى جزء كبير من الحدود السورية.

وأضاف الخفاجي في اتصال أجراه معه "راديو سوا" أن قوات الحدود ليست تابعة للجيش العراقي بل تابعة لوزارة الداخلية:

في السياق ذاته، نفى المتحدث باسم الجيش العراقي قاسم عطا انسحاب قوات حرس الحدود العراقي من الحدود مع السعودية، وقال إن الأنباء التي روجت كاذبة وتستهدف التأثير على الروح المعنوية للشعب والجيش، على حد تعبيره.

وقال الخفاجي إنه ليس على علم بنشر المملكة قوات على الحدود بين البلدين لكنه أكد أن قوات الحدود العراقية لم تترك مواقعها:

وقال عضو مجلس الشورى السعودي السابق محمد آل زلفى في اتصال أجراه معه "راديو سوا" إن من حق السعودية حماية أمنها القومي مما يجري في العراق:

داعش يفرج عن 32 تركيا

في سياق آخر، أطلق تنظيم داعش سراح 32 سائق شاحنة تركيا احتجزهم في شمال العراق الشهر الماضي، وفق ما أعلنت وكالة دوجان الخاصة للأنباء ووسائل إعلام تركية أخرى.

وقد أكد وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو خبر الإفراج عن السائقين.

ولم ترد أي معلومات عن نحو 50 تركيا بينهم جنود من القوات الخاصة ودبلوماسيين وأطفال احتجزهم التنظيم في مدينة الموصل شمالي العراق قبل نحو شهر.

المصدر: راديو سوا ووكالات

XS
SM
MD
LG