Accessibility links

مقتل 16 مسلحا من داعش بنيران عراقية في الرمادي


أحد مسلحي العشائر خلال اشتباكات مع عناصر داعش في أحد أحياء الرمادي

أحد مسلحي العشائر خلال اشتباكات مع عناصر داعش في أحد أحياء الرمادي

قتلت القوات العراقية المشتركة 16 مسلحًا من تنظيم الدولة الإسلامية داعش الأربعاء ودمرت أربع مركبات مزودة بأسلحة رشاشة في عملية عسكرية غرب الرمادي بمحافظة الأنبار غرب العراق.

وشرعت القوات التابعة للواء الآلي بالشرطة الاتحادية في عملية تطهير منطقة المضيق بالخالدية شرق الرمادي من مسلحي داعش، وبدأت في إنشاء خطوط صد متقدمة عقب اشتباكات مع عناصر التنظيم استخدمت فيها مختلف أنواع الأسلحة وراجمات الصواريخ والمدفعية وفصائل القناصة وسرايا الاقتحام.

وأشار مصدر عسكري إلى أن القوات المشتركة طهرت منطقة "الهيتاوين" جنوبي مدينة الفلوجة من مسلحي داعش، بعد معارك عنيفة استخدمت فيها كافة أنواع الأسلحة.

تحديث 19:39 ت.غ

شددت قوات الأمن في محافظة الأنبار التدابير لمنع تسلل عناصر تنظيم الدولة الإسلامية داعش مع العراقيين الفارين جراء العمليات العسكرية من قضاء الفلوجة شرقي مدينة الرمادي.

ووفرت السلطات معبر جسر الفلاحات لخروج الأسر النازحة من القضاء.

وأوضح معاون المحافظ مهدي صالح النومان في تصريح لـ"راديو سوا"، أن المعابر ستكون مفتوحة من جهة واحدة لدخول المناطق الخاضعة لسيطرة الشرطة المحلية وقوات الأمن العراقية، مشيرا إلى أن لدى السلطات قاعدة بيانات ومعلومات عن الأشخاص النازحين.

وتمتلك الشرطة المحلية في محافظة الأنبار، وفق ما قال النومان، معلومات عن الأشخاص المنضمين إلى داعش في قضاء الفلوجة.

وقال إن هناك قوات أمنية وأجهزة استخبارية من داخل المنطقة ستعمل بالتعاون مع الشرطة المحلية على التعرف على المنتمين إلى داعش، وستسمح للمواطنين الآخرين بالخروج من المدينة والتوجه إلى مخيمات النازحين إلى حين تحرير مدنهم.

وأعلنت الحكومة المحلية في محافظة الأنبار استكمال استعداداتها لاستقبال نازحي الفلوجة في مخيمات قضاء الخالدية والمدينة السياحية في الحبانية.

استمع إلى تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد علاء حسن.

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG