Accessibility links

السيستاني منزعج من إخفاق البرلمان.. والنجيفي: لن أترشح


مواطن عراقي يحمل صورة آية الله الكبرى علي السيستاني

مواطن عراقي يحمل صورة آية الله الكبرى علي السيستاني

انتقد المرجع الشيعي الأعلى اية الله العظمى علي السيستاني الجمعة البرلمان العراقي بعد فشل جلسته الأولى، داعيا إلى الاسراع في تشكيل حكومة تحظى بقبول واسع يمكنها من وقف هجوم المسلحين المتشددين، الذين يسيطرون على مناطق واسعة من العراق.

وقال السيستاني "انعقدت اولى جلسات البرلمان الجديد وفقا لما نص عليه الدستور (..) ولكن ما حصل من عدم انتخاب رئيس المجلس ونائبيه كان اخفاقا يؤسف له".

وفشل البرلمان العراقي المنتخب الثلاثاء الماضي في انتخاب رئيس له في جلسته الأولى بحسب ما ينص الدستور

وتدخل السيستاني قبل أسبوع في الأزمة العراقية عندما حث أعضاء البرلمان على تنحية خلافاتهم جانبا وتشكيل حكومة جديدة في أول جلسة لهم للتعامل مع هجوم المتشددين السنة الذي قد يؤدي إلى تقسيم البلاد.

وقال السيستاني في خطبة الجمعة التي تلاها مساعده أحمد الصافي نيابة عنه في مقام الإمام الحسين في مدينة كربلاء المقدسة لدى الشيعة إنه يوم الثلاثاء الماضي اجتمع البرلمان في أولى جلسات هو تفاءل الناس بأنها ستكون بداية جيدة لهذا المجلس في التزامه بالنصوص الدستورية والقانونية.

وأضاف أن ما حدث بعد ذلك من عدم انتخاب رئيس البرلمان ونوابه قبل انتهاء الجلسة كان فشلا مؤسفا.

وبموجب نظام الحكم الساري منذ إطاحة صدام حسين عام 2003 ينتمي رئيس الوزراء للمذهب الشيعي بينما يذهب منصب رئيس البرلمان للسنة ويكون منصب الرئيس وهو منصب شرفي إلى حد كبير للأكراد.

وجدد السيستاني اليوم الجمعة دعوته إلى أن الحكومة الجديدة يجبأن تحظى بقبول وطني واسع وهي صيغة فسرها الكثير من المسؤولين على أنها إشارة على وجوب أن يتنحى المالكي.

النجيفي يسحب ترشيحه لرئاسة البرلمان

قال أسامة النجيفي الرئيس السابق للبرلمان العراقي وهو خصم سياسي رئيسي لرئيس الوزراء نوري المالكي إنه لن يرشح نفسه لرئاسة البرلمان لفترة جديدة ليسهل على الأحزاب السياسية الشيعية مسألة اختيار بديل للمالكي.

وقال النجيفي "إنني أقدر عاليا طلبات الأخوة في التحالف الوطني الذين يرون أن المالكي مصر على التمسك برئاسة مجلس الوزراء في حالة ترشيحي لرئاسة مجلس النواب."

والتحالف الوطني تكتل يتألف من أكبر الأحزاب الشيعية في البلاد ومن بينها أنصار المالكي وخصومه.

وأضاف النجيفي الذي ينتمي للمذهب السني "تقديرا لهم وحرصا على تحقيق مصلحة الشعب والوطن والدفاع عن المظلومين وأصحاب الحقوق جاء قراري بأنني لن أترشح لرئاسة المجلس."

ووصل الساسة في العراق إلى طريق مسدود بشأن تشكيل الحكومة الجديدة برغم ضغوط من الولايات المتحدة وإيران والأمم المتحدة ورجال الدين الشيعة العراقيين للتغلب على خلافتهم من أجل التصدي لمسلحين متشددين.


المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG