Accessibility links

القوات العراقية تتقدم نحو تكريت ومواطنون يقتحمون مبنى البرلمان


جنود عراقيون في آمرلي

جنود عراقيون في آمرلي

بدأت القوات العراقية هجوما واسع النطاق لاستعادة مدينة تكريت في محافظة صلاح الدين من قبضة الدولة الإسلامية (داعش)، وذلك بعد نجاحها في السيطرة على ناحيتي آمرلي وسليمان بيك، فيما اقتحم أهالي ضحايا قاعدة سبايكر مبنى البرلمان في المنطقة الخضراء.

ونقلت مراسلة "راديو سوا" رنا العزاوي عن مصادر أمنية، القول إن القوات العراقية بدأت الدخول إلى تكريت من ثلاثة محاور وبإسناد مدفعي وجوي.

يأتي ذلك فيما أعلنت القيادات العسكرية تأمين طريق بغداد-كركوك بعد نزع العبوات الناسفة التي زرعها مسلحون على طول الطريق الذي يمر بمحافظة ديالى.

مواطنون يقتحمون البرلمان

وفي بغداد، اقتحم أهالي ضحايا قاعدة سبايكر الباب الأولى للمنطقة الخضراء في منطقة كرادة مريم وسط العاصمة.

وأسر تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) الذي فرض سيطرته على تكريت بعد يوم من اجتياح الموصل، 1700 جندي عقب مغادرتهم قاعدة سبايكر بلباس مدني بأمر من قادتهم. وعرض التنظيم فيلما يوثق إعدامات جماعية لهؤلاء الشباب ورميهم في النهر.

ويطالب الأهالي بمعرفة مصير أبنائهم ومكان جثامينهم، ومحاسبة الضباط المقصرين في واجبهم ممن قاموا بتسريح الجنود من دون سلاح وبلباس مدني من القاعدة.

وشارك في الاحتجاج عدد كبير من النساء من أمهات وزوجات الضحايا وهن يحملن صورهم.

وكان من المقرر أن يعقد مجلس النواب الثلاثاء جلسة يناقش فيها تقرير لجنة النازحين والموازنة العامة مع وزير المالية، إضافة إلى التصويت على اللجان البرلمانية.

وقال مسؤول إن البرلمان كان سيستمع أيضا إلى شهادات أهالي الضحايا عند الساعة 11:00 بالتوقيت المحلي، لكنهم اقتحموا المبنى بعد أن ضربوا بعض الجنود والموظفين الذين حاولوا منعهم. وأضاف أن المحتجين اقتحموا الكافتيريا وكسروا بعض كراسيها، ثم اعتصموا في القاعة الرئيسية التي من المقرر أن يجري فيها احتفال تنصيب الحكومة الجديدة.

وأمام موجة الغضب اضطر موظفو البرلمان إلى الهرب من المبنى، فيما طوقت قوات الأمن مدخل المنطقة الخضراء بالكامل.

وقرر رئيس البرلمان سليم الجبوري، عقب هذه التطورات، عقد جلسة طارئة الأربعاء لمناقشة قضية حادثة سبايكر بحضور رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة وكبار القادة الأمنيين.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسلة "راديو سوا" في بغداد رنا العزاوي:

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG