Accessibility links

العراق.. العبادي يلغي مناصب نواب رئيسي الجمهورية والحكومة


حيدر العبادي

حيدر العبادي

أصدر رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي قرارات ألغى فيها مناصب نواب رئيس الجمهورية ورئيس مجلس الوزراء، وذلك ضمن سلسلة إصلاحات أعلنتها الحكومة بعد مظاهرات شهدتها البلاد خلال الأيام الماضية احتجاجا على الفساد والنقص في الخدمات العامة.

وتتضمن الإجراءات أيضا، تقليص عدد أفراد حماية المسؤولين في الدولة، وإلغاء مخصصات أصحاب الدرجات العليا من الموظفين والمتقاعدين، فضلا عن تقليص تأثير المحاصصة في اختيار المناصب العليا في مؤسسات الدولة، ليكون التعيين فيها على أساس الكفاءة والمهنية.

وأصدر العبادي قرارا بفتح تحقيق شامل في ملفات الفساد السابقة والحالية.

ويعني القرار إلغاء مناصب نواب الرئيس نوري المالكي وإياد علاوي وأسامة النجيفي، ومناصب نواب رئيس الوزراء روز نوري شاويس وبهاء الأعرجي وصالح المطلك.

وتتطلب تلك الإصلاحات مصادقة مجلس النواب عليها، كونها قد تستلزم تعديلا دستوريا، وبالتالي من المرجح أن يستغرق تطبيقها بعض الوقت. ودعا مكتب العبادي البرلمان إلى الإسراع في المصادقة على هذه الإجراءات.

وصوت مجلس الوزراء في جلسة عقدها الأحد بالإجماع، لصالح الإجراءات والتعديلات التي قدمها العبادي.

وفي هذا الصدد، قال الخبير الدستوري العراقي طارق حرب، لـ"راديو سوا"، إن قرارات العبادي تدخل ضمن صلاحياته:


مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد علاء حسن:


وأعلن رئيس مجلس النواب العراقي سليم الجبوري دعمه للإجراءات الجديدة التي اتخذها العبادي.

وتظاهر آلاف العراقيين الجمعة في بغداد وست محافظات من جنوب البلاد للاحتجاج على الفساد المالي والإداري ونقص الخدمات الأساسية وخصوصا الكهرباء.

وتشهد العديد من مدن العراق موجة احتجاجات للأسبوع الثاني على التوالي، على نقص الخدمات، وخصوصا التيار الكهربائي، في الوقت الذي تعاني البلاد من ارتفاع غير مسبوق في درجات الحرارة. ويعاني العراق من نقص حاد في إنتاج الطاقة الكهربائية على الرغم من المبالغ الطائلة التي أنفقت على ملف الطاقة منذ 2003.

المصدر: رئاسة الوزراء العراقية/ راديو سوا

XS
SM
MD
LG