Accessibility links

العراق يعلن تكثيف تفتيش الطائرات الإيرانية المتوجهة نحو سورية


استنفار أمني عراقي على الحدود السورية

استنفار أمني عراقي على الحدود السورية

أعلن مسؤول عراقي رفيع السبت أن بلاده ستشدد عمليات التفتيش للرحلات الجوية الإيرانية المتوجه إلى سورية، بعد أيام من انتقادات وجهها وزير الخارجية الأميركي جون كيري اتهم فيها بغداد بغض الطرف عنها.

وقال علي الموسوي مستشار رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي "سننفذ عمليات تفتيش عشوائية على الطائرات المتوجهة إلى سورية، لنطمئن أنه لا سلاح ينقل إلى سورية".

وتابع الموسوي "شددنا الإجراءات خصوصا على الحدود البرية التي لا يمكن السيطرة عليها مئة في المئة، وهناك بعض الاختراقات من قبل جماعات متعاونة مع القاعدة جميعها تصب في صالح المعارضة، وليس النظام".

ومن جانبه قال ناصر بندر رئيس سلطة الطيران المدني "لدينا أوامر حكومية بضرورة تفتيش طائرات الشحن الإيرانية المشكوك بها.

وأكد أنه "منذ عمليات التفتيش الأخيرة التي نفذناها لم تعبر طائرات شحن عبر الأجواء العراقية".

وتابع "سنواصل عمليات التفتيش في جميع الطائرات المشكوك بها"، مشيرا إلى أنه "لم تعبر طائرات شحن الأجواء خلال الأيام الماضية باستثناء طائرات ركاب عادية".

وكان كيري بعيد لقائه رئيس الحكومة نوري المالكي قد قال "أوضحت بصورة جيدة لرئيس الوزراء بأن الرحلات التي تمر عبر العراق من إيران، هي في الحقيقة تساعد الرئيس بشار ونظامه على الصمود" مشددا على أنه أبلغ المالكي "بأن أي شيء يدعم الرئيس الأسد، يطرح مشاكل".

وتتهم واشنطن بغداد على وجه الخصوص بغض الطرف عن إيران التي تقوم بإرسال معدات عسكرية عبر المجال الجوي العراقي بواسطة رحلات طيران مدنية تقول عنها طهران إنها تحمل إمدادات إنسانية فقط.
XS
SM
MD
LG