Accessibility links

logo-print

القاعدة تتبنى مقتل جنود سوريين وعراقيين في الأنبار


نقطة تفتيش على الحدود العراقية السورية

نقطة تفتيش على الحدود العراقية السورية

تبنى فرع تنظيم القاعدة في العراق هجوما أدى إلى مقتل 48 جنديا سوريا في منطقة عكاشات التابعة إلى محافظة الأنبار غربي البلاد الأسبوع الماضي.

وقال تنظيم "دولة العراق الإسلامية" في بيان نشر على مواقع متشددة الاثنين إن عناصره "أبادوا" أفرادا من الجيش السوري والقوة العراقية المرافقة لهم، مشيرا إلى أنه وضع خطة الهجوم منذ فترة.

وذكر أيضا أن العملية "بدأت بتفجير سلسلة عبوات ناسفة على العجلات المكلفة حماية الحافلات التي تقل عناصر جيش وشبيحة النظام السوري في مقدمة ونهاية الرتل، والذي أعقبه هجوم بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة والقذائف الصاروخية".

وأعرب التنظيم ضمنيا عن دعمه لقوات المعارضة السورية التي تخوض نزاعا دمويا مع نظام الرئيس السوري بشار الأسد.

وقتل الاثنين الماضي 48 جنديا سوريا وتسعة جنود عراقيين ضمن القوة المرافقة في كمين في منطقة مناجم عكاشات القريبة من الرطبة خلال عملية إعادة الجنود السوريين إلى بلادهم التي فروا منها عقب اشتباكات مع معارضين عند منفذ ربيعة الحدودي في محافظة نينوى.

وكانت وزارة الدفاع العراقية قد ذكرت بأن الموكب الذي كان في طريقه إلى منفذ الوليد الحدودي تعرض إلى "عدوان غادر من قبل مجموعة إرهابية متسللة إلى داخل الأراضي العراقية قادمة من سورية"، مشيرة إلى أن الجنود السوريين "الجرحى والعزل" لجئوا إلى العراق لأغراض العناية الطبية.
XS
SM
MD
LG