Accessibility links

logo-print

الإبراهيمي: يجب انضمام النافذين في الشأن السوري إلى جنيف - 2


زيباري والإبراهيمي في مؤتمر صحافي في بغداد الاثنين

زيباري والإبراهيمي في مؤتمر صحافي في بغداد الاثنين

تجنب الموفد العربي والدولي إلى سورية الأخضر الإبراهيمي الإثنين إعلان موعد لعقد مؤتمر جنيف -2 الخاص بالأزمة السورية، معبرا عن أمله في أن يُعقد الشهر المقبل.

وقال الإبراهيمي خلال مؤتمر صحافي عقب لقائه رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي ووزير خارجيته هوشيار زيباري، إن مؤتمر جنيف- 2 المرتقب يجب أن يضم كل من له مصلحة ونفوذ في الشان السوري، واضاف:
وتاتي زيارة الموفد الدولي إلى بغداد في إطار جولة اقليمية بدأها السبت في القاهرة على أن تشمل أيضا الكويت ودمشق وطهران، قبل أن ينتقل إلى جنيف للقاء ممثلين عن الجانبين الروسي والأميركي.
وشدد زيباري من جهته على الحل السلمي والسياسي للازمة السورية كخيار اساسي لمصلحة الشعب السوري.

الإبراهيمي في بغداد للتحاور حول سورية (آخر تحديث 11:14 ت.غ)

وصل مبعوث الدولي إلى سورية الأخضر الإبراهيمي إلى العراق الاثنين قادما من القاهرة، في زيارة قصيرة ضمن جولته الإقليمية في المنطقة للتحاور حول الأزمة في سورية ومؤتمر جنيف2.

وحطت طائرة الإبراهيمي في مطار بغداد الدولي، حيث كان في استقباله وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري الذي سيجتمع معه في وقت لاحق.

ومن المقرر أن يلتقي المبعوث الدولي رئيس الحكومة نوري المالكي للتباحث حول المبادرة العراقية بشأن سورية.


وقال رئيس لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان العراقي همام حمودي، في تصريحات صحافية، إن الإبراهيمي سيجد كل الدعم المطلوب لمهمته.

ورجح النائب في ائتلاف دولة القانون عمار الشبلي انطلاق المبادرة العراقية قبل مؤتمر جنيف2.

وأضاف في اتصال مع "راديو سوا" أن "بعض الأطراف المعتدلة في سورية تقبل بالمبادرة العراقية، ولا تريد تدويل القضية السورية كما وقع للعراق من تهديم البنى التحتية وحل الجيش".


وأشار الشبلي إلى أن التغيير الذي "يخيف العراق هو التغيير الدموي المسلح في سورية"، مؤكدا على أن "التغيير يجب أن يأتي من الشعب السوري بالعملية الديمقراطية".


الإبراهيمي في الكويت الثلاثاء

وسيتوجه الإبراهيمي بعد بغداد إلى الكويت الثلاثاء لاستطلاع موقف الدولة الخليجية حول ترتيبات مؤتمر جنيف 2 الدولي، والذي من المقرر أن يعقد في 23 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

وقال وكيل وزارة الخارجية الكويتي خالد الجار الله لـ"راديو سوا"، إن الإبراهيمي سيطلع المسؤولين الكويتيين على وجهة نظره وما لديه من تطورات تتعلق بالأزمة السورية.

وأضاف الجار الله أن الكويت، ستطلع المبعوث الدولي في المقابل على وجهة نظرها المتمثلة في الوصول إلى حل سياسي للوضع المتفاقم والمستمر منذ أكثر من سنتين في سورية.

يشار إلى أن الكويت طردت السفير السوري قبل عام كما سحبت سفيرها من دمشق احتجاجا على استخدام نظام بشار الأسد القوة ضد معارضيه.

مزيد من التفاصيل في تقرير سليمة لوبال من الكويت:


وكان الإبراهيمي قد زار القاهرة قبل بغداد، على أن يزور دمشق وطهران في وقت لاحق من الأسبوع الحالي، وتركيا وقطر الداعمتين للمعارضة السورية، قبل أن ينتقل الى جنيف للقاء ممثلين عن الجانبين الروسي والأميركي.
XS
SM
MD
LG