Accessibility links

logo-print

تكريت.. حرب شوارع مع مسلحي داعش


اشتباكات بين القوات العراقية وعناصر داعش في تكريت

اشتباكات بين القوات العراقية وعناصر داعش في تكريت

تخوض القوات العراقية حرب شوارع مع مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية داعش في مدينة تكريت بمحافظة صلاح الدين وسط البلاد، في وقت رجح فيه قادة عسكريون حسم المعركة خلال ثلاثة أيام.

وتوقف تقدم القوات العراقية في تكريت عند حي القادسية حيث تقود هذه القوات منذ الخميس حرب شوارع مع مسلحي داعش داخل أزقة الحي الواقع شمالي تكريت، حسبما ذكر مراسل راديو سوا.

وأكد محافظ صلاح الدين رائد الجبوري أن العملية تسير حسب الخطة الموضوعة نافيا حدوث أي تلكأ فيها.

وتوقع الجبوري أن تستغرق عملية تحرير تكريت ثلاثة أيام كحد أقصى، وأشار إلى تعرض الوحدات العسكرية في تكريت لهجمات انتحارية دون الكشف عن حجم الخسائر الناجمة عن الهجمات.

وشدد المحافظ على أن مسلحي داعش باتوا محاصرين بالكامل داخل المدينة ولا أمل لهم بالهروب.

وللإشارة، في حال نجاح القوات العراقية في تحرير تكريت فإن قضاء الشركاط المجاور لمحافظة نينوى سيكون المعقل الأخير الذي يسيطر عليه التنظيم المتشدد داخل محافظة صلاح الدين إضافة إلى بعض القرى التابعة لقضاء الطوز.

ومزيد من التفاصيل في تقرير مراسل راديو سوا أحمد جواد من بغداد:

وبدأت القوات العراقية، منذ أيام، معركة تحرير تكريت من سيطرة مسلحي داعش وحققت تقدما كبيرا في المدينة التي تشكل مركز محافظة صلاح الدين.

وتمكنت هذه القوات من استعادة بلدات ومناطق محيطة بالمدينة، قبل أن تدخل قبل يومين حي القادسية شمالي تكريت.

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG