Accessibility links

كيري يصل إلى العراق والقضية السورية تتصدر المباحثات


كيري خلال لقائه المالكي في بغداد

كيري خلال لقائه المالكي في بغداد

وصل وزير الخارجية الأميركي جون كيري الأحد إلى العاصمة العراقية بغداد في زيارة غير معلنة تهدف إلى حث القادة العراقيين على بذل مزيد من الجهود لإنهاء القتال الدائر في سورية.

والتقى كيري ظهرا كلا من رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي ورئيس مجلس النواب أسامة النجيفي.

وقال كيري للصحافيين عقب الاجتماع إنه أبلغ المالكي بأن الرحلات الجوية من إيران إلى سورية مرورا بالعراق، تساعد نظام الرئيس السوري بشار الأسد على البقاء في السلطة.

وتعتقد بعض الدول الغربية أن طائرات إيرانية تمر عبر العراق محملة بشحنات أسلحة ومعدات عسكرية لحكومة دمشق، بينما تقول طهران إن تلك الرحلات تحمل مساعدات إنسانية.

وأضاف كيري "لقد أوضحت بصورة جيدة لرئيس الوزراء بأن الرحلات التي تمر عبر العراق من إيران، هي في الحقيقة تساعد الرئيس بشار ونظامه على الصمود"، مشددا على أنه نقل رسالة إلى المالكي مفادها "بأن أي شيء يدعم الرئيس الأسد، يطرح مشاكل".

كما أكد كيري على أهمية تطوير العلاقات الثنائية واهتمام بلاده بوجهة نظر الحكومة العراقية تجاه قضايا المنطقة والأزمة السورية بشكل خاص, مجددا دعم الولايات المتحدة لجهود العراق في مكافحة الإرهاب وتعزيز قدراته بما يمكنه من تحقيق ذلك.

وأوضح مكتب المالكي في بيان أصدره مكتبه، إن وجهات النظر كانت متقاربة بشأن أهمية إيجاد "حل سياسي للأوضاع في سورية لتجنيب شعبها المزيد من المآسي".

كما أبدى الجانبان قلقهما من تطور الأحداث هناك وضرورة العمل لتطويقها.

وكان مسؤولون يرافقون كيري الذي وصل إلى بغداد قادما من الأردن قد أكدوا أن وزير الخارجية وسيجري كذلك اتصالا هاتفيا مع رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني.

وتأتي الزيارة بعد أيام من الذكرى العاشرة لدخول القوات الأميركية إلى العراق وسقوط نظام الرئيس المخلوع صدام حسين.
XS
SM
MD
LG