Accessibility links

قتلى في بغداد وقوات الأمن تصد هجوما في صلاح الدين


متطوعون في الجيش العراقي

متطوعون في الجيش العراقي

لقي ثلاثة أشخاص مصرعهم وأصيب 10 آخرون على الأقل بجروح جراء انفجار عبوة ناسفة قرب حسينية في سوق وسط بغداد الخميس، فيما اشتبكت القوات العراقية مع مسلحين في كركوك.

ووقع الانفجار قرب حسينية "الحسين أبن الروح" في سوق الشورجة المزدحم.

وفي سياق متصل، صدت القوات العراقية هجوما استهدف ناحية آمرلي التركمانية الواقعة على الطريق بين بغداد وكركوك مساء الأربعاء، والتي يحاصرها تنظيم الدولة الإسلامية (داعش).

وقال مدير ناحية سليمان بيك، طالب البياتي، إن القوات العراقية تمكنت من صد الهجوم بمساندة طيران الجيش، مضيفا أن قوات الأمن قتلت 15 مسلحا في حصيلة أولية للهجوم الذي استهدف آمرلي من ثلاثة محاور.

وتقع هذه الناحية إلى الجنوب من سليمان بيك التي سقطت بالكامل في أيدي مسلحي داعش ومجموعات متطرفة أخرى، ويسكنها نحو 50 ألف شخص نزح معظمهم نحو قرى ومناطق أخرى مجاورة.

ويتعرض العراق منذ أكثر من شهر لهجوم كاسح يشنه مسلحون متشددون سنة يقودهم تنظيم داعش، تمكنوا خلاله من السيطرة على مناطق شاسعة من شمال وشرق وغرب البلاد.

وقتل في أعمال العنف في العراق في شهر حزيران/يونيو الماضي، حسب الأرقام الرسمية، 1922 شخصا ما جعله الشهر الأكثر دموية في البلاد منذ أيار/مايو 2007 حينما قتل 2124 شخصا.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG