Accessibility links

logo-print

الأمم المتحدة تؤكد حاجة القوات العراقية إلى خطة لاحترام حقوق الإنسان


عملية تفتيش تقوم بها قوات الأمن العراقية

عملية تفتيش تقوم بها قوات الأمن العراقية

قال مبعوث الأمم المتحدة والممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في بغداد نيكولاي ملادينوف إن قوات الأمن العراقية تحتاج إلى خطة تأهيل في مجال احترام حقوق الإنسان لتتمكن من التصدي للعنف المتصاعد في البلاد منذ 2008 بشكل أفضل.

وأكد المبعوث الدولي ضرورة "الاستثمار وبشكل كبير في دولة القانون وحقوق الإنسان عبر القضاء لكن على أن يتم من خلال قوات الأمن" كذلك.

وأوضح ملادينوف أن "الشرطة والجيش وغيرها (...) بحاجة إلى عملية هائلة لإعادة التأهيل (...) فيما يتعلق بحقوق الإنسان وكيفية احترام المعايير الدولية لحقوق الانسان خلال تنفيذ العمليات".

تجدر الإشارة إلى أن بعض العراقيين السنة يشيرون بأصابع الاتهام إلى قوات الأمن العراقية المتهمة باستهداف الأقلية السنية في البلاد.

وتشير الاتهامات إلى تنفيذ اعتقالات دون صدور أمر قضائي والاعتقال لفترات طويلة بشكل غير قانوني والتعرض للاعتداء الجسدي خلال الاعتقال بهدف انتزاع الاعترافات.

في هذا الإطار، قالت منظمة هيومن رايتس ووتش في بيان لها أن قوات الأمن العراقية قامت بـ"محاصرة المناطق السنية وغلق أغلب الأحياء السنية ومداهمة المنازل وتنفذ اعتقالات جماعية" قبيل الشعائر الدينية في الأيام الاخيرة.

ويصر المسؤولون الأمنيون على أن العمليات الأمنية تحزر تقدما في الحد من تصاعد العنف الذي يثير مخاوف من انزلاق البلاد نحو حرب أهلية.
XS
SM
MD
LG