Accessibility links

القوات العراقية تضيق الخناق على داعش في الرمادي


عناصر الحشد الشعبي قرب الرمادي

عناصر الحشد الشعبي قرب الرمادي

حققت القوات العراقية المشتركة تقدما ميدانيا في الأنبار، إذ أصبحت تسيطر على معظم المناطق المحيطة بمدينة الرمادي التي تخضع لسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية داعش منذ أيار/مايو الماضي.

وضيقت القوات المشتركة (الجيش والشرطة ووحدات أبناء العشائر)، بإسناد وغطاء جوي من مقاتلات التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة، الخناق على عناصر التنظيم من ثلاث مناطق هي الزنكورة والبو فراج وحي التأميم.

وقال رئيس اللجنة الأمنية في مجلس المحافظة أحمد حميد لـ"راديو سوا"، إن القوات العراقية باتت على بعد كيلومتر من ساحة الاعتصامات في المدينة.

وأوضح حميد أن ضربات التحالف ساعدت في قطع الإمدادات عن التنظيم داخل الرمادي، مشيرا إلى سقوط نحو 15 من داعش في ضربة جوية استهدفت تجمعا لعناصر التنظيم خلف مبنى محكمة الرمادي.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد علاء حسن:

وقالت خلية الإعلام الحربي التابعة للحشد الشعبي من جهتها، إن عناصر التنظيم بدأت تنسحب بشكل جماعي من جزيرة الخالدية ومدينة الرمادي، نحو الغرب.


المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG