Accessibility links

logo-print

مواطنون: الجماعات المتشددة شوهت صورة الإسلام لدى الغرب


مواجهات في محيط السفارة الأميركية بالقاهرة ، أرشيف

مواجهات في محيط السفارة الأميركية بالقاهرة ، أرشيف

كربلاء-عباس المالكي

على خلفية الغضب الشعبي الذي شهدته دول عربية وإسلامية احتجاجا بعد عرض مقطع من فلم مسيء للإسلام، حمل مواطنون في كربلاء جماعات إسلامية متشددة تقديم الذريعة للآخرين ممن يسيئون للإسلام من وقت لآخر.

وقال المواطن علي محمد النصراوي إن المسلمين فشلوا في تسويق الإسلام كدين حضاري، مضيفا أن المواطن في الغرب "أصبح أمام صورة مشوهة عن الإسلام ولم يفهم منه سوى الذبح وتكفير الآخر،" مشيرا إلى أن فيلم (براءة المسلمين" جاء كنتيجية طبيعية "لحالة التردي الاسلامي."

رجل الدين عبد الحسن الفراتي، اقر في حديث مع "راديو سوا" بوجود روايات في الكتب الإسلامية تسيء إلى الرسول، داعيا في الوقت نفسه ذوي العلم إلى العمل على تخليص الإسلام من الأفكار الشاذة، على حد قوله.

وانتقد الفراتي العنف الذي ساد في بعض البلدان العربية والإسلامية تجاه البعثات الدبلوماسية.

كذلك، انتقد بعض المواطنين استخدام العنف وسيلة للتعبير عن الاحتجاج، ولفت التربوي رياض محمود إلى أن الشعب العراقي كان من أكثر الشعوب انضباطا في ردة فعله على ما نشر من إساءة للإسلام.

هذا وكانت العديد من العواصم العربية والإسلامية قد شهدت تظاهرات غاضبة اعتدى فيها المتظاهرون على سفارات دول غربية وأسفرت عن مقتل عدد من الدبلوماسيين الأميركيين في ليبيا.
XS
SM
MD
LG