Accessibility links

رويترز: القوات العراقية تدخل الموصل من شمالها في هجوم لم يسبق له مثيل


قوات عراقية شرقي الموصل

دخلت القوات العراقية مدينة الموصل من الشمال للمرة الأولى الجمعة في إطار مرحلة جديدة من المعركة التي تهدف لاستعادة المدينة من أيدي عناصر تنظيم داعش، وتمكنت قوات خاصة من عبور أحد الأنهار تحت جنح الليل في هجوم لم يسبق له مثيل، حسب وكالة رويترز.

جاءت العمليات ضمن هجوم جديد كبير بدأ الأسبوع الماضي للتوغل في المدينة بعد توقف لعدة أسابيع في الحملة المستمرة منذ نحو ثلاثة شهور، بسبب اضطرار القوات لإبطاء وتيرة هجومها من أجل حماية المدنيين.

وقال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الجمعة إن القوات ستقطع قريبا "رأس الأفعى" وتطرد التنظيم من أكبر معقل حضري له.

وقال متحدث باسم جهاز مكافحة الإرهاب العراقي الذي تصدر معظم الهجوم، إن قواته حققت تقدما ضد مقاتلي داعش في حملة ليلية عبر أحد روافد نهر دجلة في شرق الموصل.

وقال المتحدث صباح النعمان إن القوات استخدمت معدات خاصة ولجأت إلى عنصر المباغتة، إذ أن العدو لم يكن يتوقع عملية في الليل لأن كل الحملات السابقة كانت نهارا، حسب قوله.

وقال ضباط في موقع لقيادة العمليات، في تصريح لرويترز، إن وحدات الجيش العراقي تقدمت في وقت لاحق في المدينة من الشمال للمرة الأولى منذ بدء الهجوم في 17 تشرين الأول/ أكتوبر، حيث دخلت مجمع مساكن الهضبة.

ولم يتضح على الفور المساحة التي سيطرت عليها القوات من المنطقة في ضوء المقاومة من جانب التنظيم.

في السياق ذاته، أعلن قائد عمليات نينوى اللواء نجم الجبوري في تصريح لـ"راديو سوا" تحرير منطقة شقق الحدباء شمالي الموصل ورفع العلم العراقي فوق ابنيتها.

وبدأت الأسبوع الماضي المرحلة الثانية من حملة انطلقت منذ نحو 12 أسبوعا للقضاء على داعش في الموصل.

قتلى في تكريت

من جهة أخرى، قتل أربعة عسكريين عراقيين على الأقل وأصيب 12 آخرون خلال هجوم شنه متشددون على موقع للجيش ومركز للشرطة قرب مدينة تكريت.

وذكرت مصادر في الشرطة والجيش أن عناصر داعش استخدموا سيارة ملغومة ومهاجمين انتحاريين اثنين في هجومهم الذي بدأ بعد منتصف الليل في بلدة الدور على مشارف تكريت.

المصدر: وكالات

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG