Accessibility links

logo-print

القوات العراقية توسع انتشارها في الرمادي


جنود عراقيون يحملون جثة زميل لهم خلال معارك تطهير الرمادي

جنود عراقيون يحملون جثة زميل لهم خلال معارك تطهير الرمادي

وسعت القوات الأمنية العراقية انتشارها الجمعة في الرمادي مركز محافظة الأنبار، وواصلت إجلاء المدنيين، لتطهير ما تبقى من جيوب لمسلحي تنظيم الدولة الإسلامية داعش وزيادة سيطرتها على المدينة.

وقال قائم مقام قضاء الرمادي حميد الدليمي إن القوات بدأت من منطقة الخالدية تنفيذ عملية عسكرية في الجانب الشرقي من الرمادي، وتمكنت من استعادة كلية الزراعة.

وأشار قائد شرطة الأنبار اللواء هادي ارزيج، بدوره، إلى أن القوات أوقفت 30 شخصا يعتقد أنهم عناصر في داعش لدى خروجهم مع المدنيين من الرمادي.

وتحاول قوات مكافحة الإرهاب إنقاذ العائلات المحاصرة، لكن مهمتها معقدة بسبب العبوات الكثيرة التي زرعها مسلحو داعش وإطلاقهم النار على المدنيين لدى محاولتهم الهرب من قبضتهم.

في هذه الأثناء، دعت مرجعية النجف الدينية إلى عدم السماح لمن لهم صلات بالتنظيم بالعودة إلى المناطق التي تم تحريرها.

وفي خطبة الجمعة، طالب عبد المهدي الكربلائي ممثل المرجع علي السيستاني باعتماد آلية لإعادة الأهالي تضمن عدم تمكين العصابات الإرهابية من العودة إلي المناطق المحررة وتشكيل خلايا نائمة:

المصدر: "راديو سوا"

XS
SM
MD
LG