Accessibility links

تعيين عبد الباسط تركي محافظا مؤقتا للبنك المركزي


محافظ البنك المركزي الموقوف عن العمل سنان الشبيبي

محافظ البنك المركزي الموقوف عن العمل سنان الشبيبي

سمَّت الحكومة العراقية الثلاثاء رئيس ديوان الرقابة المالية عبد الباسط تركي محافظا مؤقتا للبنك المركزي، ليحل مكان المحافظ الحالي سنان الشبيبي الموقوف عن العمل بأمر من القضاء على خلفية تدني سعر الدينار قبل أشهر.

وقال المستشار الإعلامي لرئيس الوزراء علي الموسوي في تصريح لوكالة الصحافة الفرنسية إن مجلس الوزراء صوت على تكليف تركي لإدارة البنك المركزي حتى اشعار آخر.

يأتي هذا الإجراء في وقت أعلنت فيه هيئة النزاهة العامة التي تعنى بمكافحة الفساد فتح تحقيق في قضايا ترتبط بالبنك المركزي، تشمل عددا من الموظفين من بينهم محافظ البنك ونائبه.

من جهته، انتقد رئيس لجنة النزاهة البرلمانية بهاء الأعرجي في حديث لـ"العراق والعالم" طريقة التحقيق هذه، وأشار إلى ضرورة إجراء تحقيق إداري، مضيفا أن ثلاثين مذكرة توقيف صدرت بحق المتهمين تشمل محافظ البنك ونائبه، الأمر الذي قد يسبب أزمة، حسبما قال.

وأعرب الأعرجي عن ثقته في القضاء العراقي وما يتوصل له من قرارات، داعيا إلى أن تكون التحقيقات مهنية.

يذكر أن المحكمة الاتحادية العليا أصدرت في 18 يناير/كانون الثاني2011 قرارا بربط البنك المركزي بمجلس الوزراء، معللة ذلك بـما وصفته بغلبة الصفة التنفيذية على أعمال البنك ونشاطاته.

وحذر محافظ البنك المركزي بعد صدور ذلك القرار من مخاطر تطبيق قرار المحكمة الاتحادية العليا لأن ذلك سيفقد العراق مسؤولية حماية أمواله في الخارج، حسب قوله.

من جهته، نفى المؤتمر الوطني العراقي كون رئيسه أحمد الجلبي عضوا في لجنة التحقيق في مبيعات البنك المركزي التي يرأسها النائب الأول لرئيس مجلس النواب قصي السهيل.

وذكر بيان للمؤتمر الوطني الثلاثاء، أن بعض وسائل الإعلام نشرت قبل يومين أنباء تفيد بأن الجلبي كان عضوا في اللجنة المعنية بالتحقيق في مبيعات البنك المركزي العراقي من الدولار.

وأضاف البيان أن الجلبي ينفي نفيا قاطعا أنه كان عضوا في هذه اللجنة، كما ينفي علمه المسبق بما اتخذته من قرارات.
XS
SM
MD
LG