Accessibility links

logo-print

فاخر.. قصة عقيد في البشمركة حارب الألغام حتى النفس الأخير


من جنازة عقيد البيشميركة فاخر برواري

من جنازة عقيد البيشميركة فاخر برواري

لم يكن عقيد البشمركة فاخر برواري (40 عاما) بعيدا عن خطر الموت. فخبير المتفجرات كان يلاعب القدر بإصراره على تفكيك الألغام. ومع أن لغما انفجر به في العام 2008 وبتر ساقه، بقي يحارب هذا الشر حتى اللحظة الأخيرة حيث قتله لغم مزروع في منزل غرب الموصل.

برواري الذي كان متزوجا ولديه ثمانية أبناء أحب تفكيك الألغام ورافق قوات البيشمركة في قتالها ضد تنظيم الدولة الإسلامية داعش حتى النفس الأخير.

التفاصيل في تقرير قناة "الحرة":

المصدر: قناة "الحرة"

XS
SM
MD
LG