Accessibility links

برلمان كردستان العراق يوافق على إرجاء الانتخابات الرئاسية وإبقاء بارزاني رئيسا


مسعود بارزاني، رئيس إقليم كردستان العراق

مسعود بارزاني، رئيس إقليم كردستان العراق

قرر برلمان إقليم كردستان العراق الأحد أن يرجئ لعامين الانتخابات الرئاسية في هذا الإقليم بسبب خلاف على إمكان ترشح الرئيس الحالي مسعود بارزاني لولاية ثالثة.

وستجري الانتخابات التشريعية والمحلية في كردستان في 21 سبتمبر/ أيلول كما كان مقررا، لكن الانتخابات الرئاسية أرجئت لعامين وفق ما أعلن نواب.

وهذا الإرجاء هو آخر تجليات خلاف عمره أشهر في شأن تمديد ولاية رئيس الإقليم مسعود بارزاني.

وتعتبر المعارضة أن بارزاني حكم لولايتين، وهو الحد الأقصى المسموح به وفق الدستور. لكن الحزب الديموقراطي الكردستاني الحاكم وشريكه الاتحاد الوطني الكردستاني يدعوان إلى إجراء استفتاء على دستور جديد يتيح لبارزاني الترشح لولايتين إضافيتين.

اشتباكات بالأيدي وقناني المياه داخل برلمان

والأحد، انعكس هذا الخلاف مشادة في برلمان الإقليم واشتباكا بالأيدي وقناني المياه بين نواب مؤيدين للاستفتاء وآخرين معارضين له.

وقال عمر صديق النائب الموالي للحزب الديموقراطي الكردستاني بزعامة بارزاني إن البرلمان "وافق على إرجاء الانتخابات الرئاسية لعامين"، موضحا أن انتخابات 21 سبتمبر/ أيلول ستشمل فقط البرلمان والمجالس المحلية.

وأوضح صديق أن هذا الإرجاء الذي رفضته المعارضة بشدة، يهدف إلى منح الأحزاب السياسية وقتا للتوافق على دستور تم التصويت عليه العام 2009 لكنه لم يخضع لاستفتاء كما ينص القانون.

وكانت النائبة بيان أحمد من "قائمة الاتحاد الإسلامي" المعارضة صرحت في وقت سابق لوكالة الصحافة الفرنسية "فوجئنا بإدراج مسألة تمديد رئاسة إقليم كردستان في برنامج جلسة اليوم".

وأضافت "لقد سبق أن اتفقنا مع رئاسة البرلمان على عدم إدراج قضايا مهمة لأن البرلمان مقبل على انتهاء دورته" في العشرين من أغسطس/ آب المقبل، على أن يبدأ عطلة الصيف حتى 1 سبتمبر/ أيلول.

وأكدت النائبة أن "رئاسة البرلمان أصرت على موقفها لذا حدثت مشادة كلامية بين أعضاء الكتل المعارضة ورئاسة البرلمان ثم شجار بالأيدي بين أعضاء أغلبهم من حزب الاتحاد الوطني الكردستاني والكتل المعارضة".
XS
SM
MD
LG