Accessibility links

حكومة كردستان: لدينا أدلة على استخدام داعش لغاز الكلور


أحد عناصر قوات البشمركة التي تحمي مدينة كركوك من زحف داعش

أحد عناصر قوات البشمركة التي تحمي مدينة كركوك من زحف داعش

أعلنت حكومة كردستان العراق أن لديها أدلة على أن تنظيم داعش استخدم غاز الكلور في تفجير انتحاري استهدف الإقليم في الـ23 من كانون الثاني/ يناير الماضي.

وقد أعلن مجلس الأمن القومي الكردي ذلك بعد إجراء فحوص مخبرية في الخارج.

وسبق للقوات الكردية والعراقية أن اتهمت التنظيم الذي يسيطر على مساحات واسعة في العراق وسورية، باستخدام غاز الكلور في المعارك، إلا أنها المرة الأولى التي يعلن فيها أحد الطرفين امتلاكه أدلة على ذلك.

وقال المجلس في بيان إن قوات البشمركة قامت بجمع عينات من التربة والملابس بعد تعرض عناصرها لتفجير انتحاري بعربة مفخخة في 23 كانون الثاني/يناير، على تقاطع كسك الواقع على الطريق بين مدينة الموصل، كبرى مدن شمال العراق وأولى المناطق التي سيطر عليها التنظيم في هجومه الكاسح في حزيران/يونيو، والحدود العراقية السورية.

وأضاف أن هذه العينات "أرسلت لتحلل من قبل دولة شريكة في التحالف" الدولي الذي تقوده واشنطن، وينفذ منذ أشهر ضربات جوية ضد داعش.

واعتبر المجلس الكردي أن "لجوء تنظيم الدولة الإسلامية إلى هذه التكتيكات يظهر أنه فقد المبادرة ويلجأ إلى إجراءات يائسة".

وسيطر التنظيم على مساحات واسعة في شمال العراق وغربه في هجوم كاسح شنه في حزيران/يونيو. وشن التنظيم هجوما متجددا في آب/اغسطس، اقترب خلاله من حدود إقليم كردستان في شمال العراق.

وتخوض القوات الكردية مواجهات ضد داعش في شمال العراق، على خط تماس يمتد حوالى 1000 كيلومتر. وتمكنت هذه القوات في الأشهر الماضية من استعادة بعض مناطق سيطرتهم، بدعم من طيران التحالف.

المصدر: راديو سوا/وكالات

XS
SM
MD
LG