Accessibility links

بعد تأخير دام أشهرا.. مجلس النواب العراقي يقر الموازنة العامة


البرلمان العراقي - أرشيف

البرلمان العراقي - أرشيف

أقرّ مجلس النواب العراقي الخميس الموازنة العامة البالغة 139 تريليون دينار عراقي، أي ما يعادل 119 مليار دولار أميركي، وسط مقاطعة النواب الكرد، وذلك بعد أسابيع من التأجيل بسبب خلافات عدة تأتي على رأسها مستحقات الشركات الأجنبية العاملة في الإقليم.

وقال النائب خالد العطية، رئيس كتلة ائتلاف دولة القانون في مجلس النواب، "إن هذه الموازنة ستكون فرصة ثمينة للنهوض بجميع مجالات العراق الاقتصادية والمعيشية"، وأوضح في مؤتمر صحفي عقد في مبنى البرلمان، أن التصويت على الموازنة اليوم لم يكن موجها ضد أي مكون أو جهة.

وأضاف العطية إن المصادقة ستفتح المجال أمام المشاريع الاستثمارية وفرص العمل.

وبالنسبة للكرد، قال إن "المادة 24 كفلت كامل الحقوق لإقليم كردستان في استيفاء مستحقات الشركات النفطية، وحقون إخواننا في الإقليم مكفولة كليا".

وحول الاختلاف بشأن مستحقات الشركات النفطية العاملة في الإقليم، قالت النائبة آلا طالباني، عضو كتلة التحالف الكردستاني، لوكالة الصحافة الفرنسية إن النواب الكرد قاطعوا الجلسة الخميس بسبب بعض المطالب آخرها دفع مستحقات شركات النفط الأجنبية العاملة في إقليم كردستان.

وأضافت طالباني أن الصيغة الموجودة حاليا غير متفق عليها، موضحة أن الحكومة وافقت على 750 مليون دولار، بينما تطالب الكرد بأربعة مليارات وخمسمائة مليون دولار وهي القيمة الحقيقية للمستحقات، حسب قولها.

ومن ناحية أخرى، أعرب الائتلاف الكردستاني عن عدم مسؤليته عن تأخير التصويت، كما أعلن عن نية الطعن في مادتين من مواد مشروع القانون أمام المحكمة الاتحادية.
XS
SM
MD
LG