Accessibility links

logo-print

البرلمان العراقي يقرر مصير حكومة العبادي الاثنين


البرلمان العراقي

البرلمان العراقي

قال مكتب رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري إن البرلمان سينعقد الاثنين للتصويت على الحكومة المقترحة لرئيس الوزراء المكلف حيدر العبادي.

وقد أفاد الموقع الإلكتروني للبرلمان العراقي، في وقت سابق، بأن الجلسة ستعقد في الساعة الثامنة مساء برئاسة رئيس البرلمان سليم الجبوري.

لكن الموافقة على تشكيلة الحكومة قد تتأخر وسط المشاحنات والمساومات بشأن المناصب الحكومية. وفي حال لم تحظ الحكومة بثقة النواب، فإن المشاورات بين الكتل النيابية ستستأنف من جديد.

وقال المحلل السياسي العراقي واثق الهاشمي إلى أن الحكومة ستحظى بثقة البرلمان، متوقعا أن تواجه الحكومة الجديدة عددا من الانقسامات داخلها.

وجدد الهاشمي تأكيده أن الحكومة الجديدة لن تكون قادرة على مواجهة الوضع الأمني في العراق.

ولم يكشف بعد عن تشكيلة الحكومة، إلا أن من المتوقع أن يضم العبادي ممثلين عن كل العناصر العرقية والدينية في البلاد في محاولة لإنقاذ العراق من الانهيار.

وكان العبادي قد كتب السبت على حسابه على تويتر أن تشكيل الحكومة بات في مرحلته الأخيرة، موضحا مع ذلك أن القوى السياسية التي تأخرت في تقديم مرشحين لتولي الحقائب الوزارية أو التي طرحت شخصيات غير مؤهلة، عرقلت العملية أو أخرتها.


من جهة أخرى، تتواصل المباحثات لتسوية النقاط الخلافية بين التحالف الوطني وكل من تحالف القوى العراقية والتحالف الكردستاني.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" صلاح النصراوي:

وأمام العبادي مبدئيا مهلة تنتهي في العاشر من أيلول/سبتمبر لتقديم حكومته لنيل موافقة البرلمان وإلا سيكون على الرئيس العراقي فؤاد معصوم اختيار مرشح آخر لرئاسة الحكومة.

وكلف معصوم، العبادي في 12 آب/أغسطس بتشكيل الحكومة الجديدة بعد أن اختارته الكتلة البرلمانية الشيعية.

وخلف العبادي، نوري المالكي الذي تولى السلطة في 2006 ووافق على التنحي عن السلطة تحت ضغط المجتمع الدولي.

المصدر: راديو سوا/ وكالات

XS
SM
MD
LG