Accessibility links

لدعم تحرير الفلوجة.. العراقيون يهجمون على تويتر


مدينة بغداد

مدينة بغداد

إلهام الجواهري

انطلقت مع بداية معارك تحرير مدينة الفلوجة التي قادتها القوات العراقية ضد تنظيم الدولة الإسلامية "داعش"، حملات دعم شعبية عراقية على وسائل التواصل الاجتماعي، تركزت بين موقع فيسبوك وحديثا على تويتر.

وقال ليث سهر وهو ناشط مدني لـ"راديو سوا" إن الدعوات لتكثيف نشاط العراقيين على موقع تويتر أسفرت عن تسجيل 26 ألف حساب عراقي خلال 48 ساعة بحسب إحدى التقارير، ليحتل العراق المركز الخامس من حيث النشاط على تويتر عالميا والثالث عربيا، على حد وصفه.

ورأى أحد منظمي الحملات الداعمة لتحرير الفلوجة علي وجيه، أن العراقيين تأخروا في تقدير أهمية محاربة داعش على منصات مثل تويتر، لكنهم تداركوا هذا الأمر ليرفد نشاطهم عمل القوات العراقية على أرض المعركة، ويتفوقوا على الإعلام الحربي للتنظيم المتشدد.

​وأكد وجيه أن العراقيين يدعمون الحرب على داعش بغض النظر عن موقفهم تجاه المشهد السياسي في العراق.

وقالت المدونة أميمة الشمري إن المرأة العراقية لم تغب عن تلك الحملات سواء كانت ربة منزل أم طالبة، أم صاحبة عمل.

وذكر الكاتب العراقي عمار السواد الزخم الذي شهدته هاشتاغات مثل #الفلوجة أو #الفلوجة_تتحرر، أو #جئنا_محررين_لا_فاتحين، لتتجاوز 200 ألف تغريدة.


المصدر: "راديو سوا"

XS
SM
MD
LG