Accessibility links

عراقي ينتمي لداعش يواجه الترحيل من سويسرا


عناصر من الشرطة السويسرية في جنيف، أرشيف

عناصر من الشرطة السويسرية في جنيف، أرشيف

لا يزال مواطن عراقي ينتمي لتنظيم الدولة الإسلامية داعش، واعتبرته أجهزة الاستخبارات السويسرية "تهديدا كبيرا" للأمن، طليقا في انتظار اتخاذ قرار بشأن طرده، حسب الجهاز الاتحادي للقضاء والأمن السويسري.

وأعلن الجهاز الخميس أن الطعن الذي تقدم به العراقي البالغ من العمر 32 عاما ضد طرده رفض.

ولا يزال بإمكانه تقديم اعتراض أخير أمام الحكومة خلال 30 يوما.

وقال الجهاز في بيان "بناء على التزامات سويسرا الدولية، فإن الطرد لا يمكن تنفيذه إلا إذا كان الشخص المعني لا يمكن أن يتعرض للتعذيب أو أي شكل آخر من المعاملة غير الإنسانية في البلد الذي سيتوجه إليه".

قرار الطرد

وكان المواطن العراقي أمضى ثلاث سنوات ونصف في السجن بتهمة "دعم منظمة إجرامية هي تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) وللحض المتكرر ومحاولة الحض على الدخول غير القانوني لسويسرا"، حسب البيان.

وأوضح المتحدث أن العراقي حاول إدخال أجانب بطريقة غير قانونية إلى سويسرا، ورفض تقديم معلومات حول طبيعة صلاته بالتنظيم.

وعند خروجه من السجن، اتخذ مكتب الشرطة الاتحادي "قرارا بطرده مرفقا بمنع من الدخول لأجل غير محدد" وذلك بطلب من جهاز الاستخبارات.

وحسب البيان، فإن هذا القرار "دافعه أن هذا الشخص يشكل تهديدا كبيرا للأمن الداخلي والخارجي لسويسرا".

ورفض محاميه الإدلاء بأي تعليق بشأن احتمال الاعتراض على طرده رافضا تقديم أي معلومات عن موكله.

المصدر: وكالات

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG