Accessibility links

الهاشمي: لن أعترف بحكم إعدام أصدرته سلطة قضائية فاسدة


نائب الرئيس العراقي طارق الهاشمي في العاصمة التركية أنقرة

نائب الرئيس العراقي طارق الهاشمي في العاصمة التركية أنقرة

طعن نائب الرئيس العراقي طارق الهاشمي بحكم الإعدام الذي اصدرته بحقه محكمة الجنايات المركزية في بغداد الأحد. وقال إنه بريء من التهم الموجهة إليه بالضلوع في هجمات مسلحة.

وأضاف الهاشمي في مؤتمر صحافي عقده في العاصمة التركية انقرة الاثنين إنه لن يعترف بقرار "ظالم ومسيّس" يقف وراءه رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي. وأشار إلى أنه كان يتوقع صدور حكم بالاعدام منذ بداية جلسات محاكمته.

ووصف الهاشمي القضاء الذي حاكمه غيابيا بـ"الفاسد والعاجز،" وأنه يخضع لإرادة واستبداد المالكي. وأعلن استعداده للمثول أمام سلطة قضائية مستقلة للدفاع عن نفسه.

وطالب نائب الرئيس العراقي الأمم المتحدة والمجتمع الدولي بتدارك ملف حقوق الانسان في بلاده. وقال إن العراق يعاني من قمع وظلم "لم يسبق له مثيل."

وكانت المحكمة الجنائية المركزية في العراق قد أصدرت الأحد حكما غيابيا بالإعدام شنقا حتى الموت بحق الهاشمي المقيم في تركيا وصهره احمد قحطان.

وجاء الحكم بعد أن أدانت المحكمة الهاشمي وقحطان في قضيتين الأولى مقتل المحامية سها الخفاجي والثانية مقتل طالب بلاسم وزوجته، فيما برأته المحكمة من القضية الثالثة المتعلقة باغتيال العميد الركن إبراهيم صالح مهدي وزوجته لعدم كفاية الأدلة.

وأعلنت قائمة العراقية التي يعتبر الهاشمي أحد قيادييها عدم اعترافها بحكم الإعدام الغيابي الذي اعتبرته سياسيا بامتياز.

وقال رئيس كتلة القائمة في مجلس النواب العراقي سلمان الجميلي في بيان أصدره إن إجراءات التحقيق لم تكن سليمة أو مطابقة للقانون، مضيفا أن المتهمين لم يمنحوا الفرصة للمثول أمام محكمة غير خاضعة لتأثير السلطة التنفيذية. واتهم السلطة القضائية التي وصفها بذات التاريخ المرتبط باجهزة النظام السابق بأنها أصبحت أداة طيعة بيد السلطة التنفيذية.
XS
SM
MD
LG