Accessibility links

logo-print

هل تعرضت إعلامية عراقية للضرب بسبب تأخرها عن العمل؟


الصحافية تقوى حيدر

الصحافية تقوى حيدر

ماذا قد يحدث إذا تأخرت مقدمة برامج أو أخبار بدقائق عن الموعد المحدد للعمل؟ قد يتبادر إلى الذهن أن البرنامج أو نشرة الأخبار ستتأخر عن موعدها المحدد أو سيقع اضطراب ما في برمجة القناة.

في إحدى القنوات العراقية المحلية لم يحدث أي من ذلك، ما حدث هو أن الصحافية "تعرضت للضرب، والدفع من قبل مديرها المباشر"، حسب المرصد العراقي للحريات الصحافية.

وأكد المرصد العراقي "تعرض مقدمة برامج تلفزيونية (تدعى تقوى حيدر) إلى الدفع والضرب والتلويح بإنهاء خدماتها من قبل مديرها في القناة الفضائية التي تعمل لحسابها".

تدوينة نشرتها الصحافية تقوى حيدر حول تعرضها للضرب:

وحسب شهادة الصحافية الشابة، فقد دفعها المدير علاء حسن بقوة حتى "سقطت على الأرض".​

وتعمل تقوى في قناة "هنا بغداد" المحلية منذ ستة أشهر، حسب شهادة أدلت بها والدتها للمرصد العراقي للحريات الصحافية.

ولم يصدر رد علني من المحطة، لكن أحد الصحافيين العراقيين كتب تدوينه مطولة على فيسبوك يستنكر فيها الهجوم على مدير تقوى حيدر، من دون التأكد من صحة المعلومة.

ونقل هذا الصحافي عن المدير علاء محسن قوله إن "الأمر لم يتعد أكثر من صراخ"، نافيا أن يكون قد قام بضرب الصحافية.​

وهنا بعض ردود الفعل على تويتر:

المصدر: موقع الحرة

XS
SM
MD
LG