Accessibility links

logo-print

قنوات الرقية... علاج أم 'بيزنس'؟


الدكتور محمد الهاشمي أشهر الرقاة في العالم العربي

الدكتور محمد الهاشمي أشهر الرقاة في العالم العربي

تزدحم الشاشات العربية بمعالجين روحيين يدعون القدرة على علاج كل شيء من الصرع والحسد حتى السرطان والعقم والعجز الجنسي.

"هؤلاء دجالون" يقول داعية جزائري معروف، بل "شعوذة" و"بزنس" حسب أكاديمي فلسطيني ألف كتابا عن الظاهرة.

الدكتور محمد الهاشمي، وهو أحد رواد قنوات العلاج بالرقية، يقول إنه يوظف صيادلة ومنهجا علميا، لكنه يقدح في قنوات أخرى يصف عملها بـ"الخرافات" و"الدجل". الهاشمي لا يعدم منتقدين لعمله هو أيضا.

لماذا يلجأ المشاهدون لقنوات الرقية؟ ما حجم الظاهرة؟ وما وراؤها؟ هذه إجابات تجمع أطراف الجدل.

الشيخ طارق يوسف: أمراض نفسية

يقول الشيخ طارق يوسف إمام مسجد "أولي الألباب" في نيويورك إن الحاجة للطب النفسي موجودة لدى كثيرين من المسلمين الذين يلجأون للرقاة وإلى هذه الفضائيات بحثا عن العلاج.

يضيف أن هذه القنوات تلبي حاجات الناس وإن كانت تتربح منهم، فكثيرون من المسلمين، حسبما يقول، يتحرجون من الذهاب إلى الطبيب النفسي ويبحثون عن البديل في الرقاة.

وما يكسب الرقاة مزيدا من الشعبية، حسب يوسف، هو اعتقاد كثير من المحتاجين أن الراقي هو طبيب نفسي وشرعي في الوقت ذاته.

كيف يرى إمام مسجد أولي الألباب في نيويورك الشيخ طارق يوسف ظاهرة الرقية على الفضائيات؟ استمع للملف الصوتي

يقدم يوسف الرقية في مسجده، فأي فئات تلجأ إليه؟ ولماذا؟

يقول إن النساء يطلبن الرقية أكثر من الرجال، وعموما فإن طلباتهن تتعلق بالزواج، خاصة ممن خطبن وألغيت خطوبتهن.

أما الرجال فيقول إن أغلبهم من منطقة المغرب العربي، وهم يظنون أن لديهم "عكوس" أي أنهم لا يوفقون في الحصول على عمل، فيلجأون للرقية لتجاوز هذه المشكلة.

الدكتور محمد الهاشمي: عالجنا السرطان

مؤسس مراكز الهاشمي للأعشاب الطبيعية الدكتور محمد الهاشمي يقول، من جانبه، إن الكثير من الفضائيات تستعمل الخرافة والدجل، لكنه يدافع عن "قناة الحقيقة" التي أسسها سنة 2005 وكانت أول قناة عربية تقدم العلاج بما يصفها بـ"الرقية الصحيحة" والمنتجات الطبيعية.

ويطالب الهاشمي بقوانين في البلدان العربية تؤطر هذا النوع من العمل، خاصة لجهة وجود صيادلة ومختصين في البيولوجيا يعملون في هذه المراكز.

ظاهرة العلاج عبر التلفاز برأي مؤسس مراكز الهاشمي للأعشاب الطبيعية الدكتور محمد الهاشمي. استمع للملف الصوتي

يقول الهاشمي إن مركزه يوظف متخرجين من كلية الصيدلة ويصنع منتجاته بطرق علمية وتقنية محددة. ويؤكد أن مركزه نجح في علاج العديد من حالات السرطان، مشيرا إلى أن عمل مركزه يكمل الطب ولا يعوض عنه.

الصيدلة وطب الأعشاب على الشاشات برأي الدكتور محمد الهاشمي. استمع للملف الصوتي.

الرقية وإعلانات نفخ الصدر!

على النقيض، يصف صاحب برنامج "انصحوني" في قناة النهار الجزائرية، الشيخ شمس الدين الجزائري أصحاب قنوات الرقية والعلاج الروحي بالدجالين.

يقول الجزائري إن 99 بالمئة من هؤلاء الرقاة والمعالجين الروحيين لا علاقة لهم بالإسلام، بدليل "عرضهم لآيات قرآنية للرقية تصاحبها إعلانات تجارية لنساء عاريات للترويج عن نفخ الصدر".

الشيخ شمس الدين الجزائري يصف المعالجين الروحيين بالدجالين. استمع للملف الصوتي.

أغمض عينيك وتلقى العصي

يتحدث الشيخ شمس الدين الجزائري عن "تجاوزات عديدة" يرتكبها العاملون في هذا المجال، "كأن يسأل الراقي المريض أن يغلق عينيه.. وأول شخص يخطر على باله فهو من تسبب في مرضه ووضع السحر له".

ويصف الراقين الذين يضربون المرضى بالعصي بأنهم يمارسون الدجل والنصب.

استمع للملف الصوتي

ويطالب الشيخ شمس الدين الجزائري بعرض كل من يدعي العلاج الروحي أو النباتي على هيئات علمية ودينية من خبراء ومختصين للتأكد من صحة تلك الادعاءات، وإصدار تراخيص للقيام بمثل هذا النشاط.

استمع للملف الصوتي

بيزنس دعوي

وفي السياق ذاته، يرى صاحب كتاب "الفضائيات الدينية دعوة أم تسويق!" الدكتور محمد أبو الرب، أن الفضائيات الدينية تعتمد على "بيزنس دعوي".

ويقول إن المشاهدين يدفعون تكاليف مضاعفة للمكالمات الدولية، وتحصل هذه الفضائيات على عائدات مالية خيالية.

يكشف أبو الرب أن ثمانية بالمئة من مجموع الفضائيات العربية فضائيات دينية، إلا أن نسبة مشاهدتها تفوق 20 بالمئة.

ويصنف هذا الأكاديمي الفلسطيني الفضائيات الدينية في ثلاث خانات:

القنوات السلفية التي انتشرت بعد غلق قنوات الإخوان،

والقنوات الشيعية التي لها طابع دعوي وديني،

وقنوات علاج السحر والشعوذة والطب البديل.

كيف يرى أستاذ الإعلام في جامعة بيرزيت الدكتور محمد أبو الرب ظاهرة الفضائيات الدينية؟ استمع للملف الصوتي

استراتيجية القنوات

يقول أبو الرب إن استراتيجية قنوات العلاج الروحي تعتمد على توظيف البعد النفسي والتأثير بلاوعي المتلقي، ما يسهل عليها استهداف المشاهدين أصحاب التوجه الديني وإيهامهم بالعلاج الروحي واستخدام بعض الآيات والأحاديث مثل "فيه شفاء للناس" و"الحبة السوداء دواء لكل داء".

ويصف أبو الرب بعض القنوات بأنها تستغل العاطلين عن العمل وتأخذ أموالهم بحجة أنهم مصابون بسحر ويجب فكه، من خلال أدعية وطلاسم.

​شاهد بالفيديو.. أحد المعالجين الروحيين يدعي أنه يفك سحر رجل ويربطه بامرأة أخرى.

إعلانات دينية

يقول الدكتور محمد أبو الرب إنه لا يجد أي فرق بين الإعلانات التجارية والقنوات التي تقدم العلاج الروحي، ووصف هذه القنوات أنها تبيع الوهم والأحلام بشرعية وسلطة دينية.

استمع للملف الصوتي

ماذا عنك؟ كيف ترى العلاج الروحي في القنوات الفضائية؟ شارك برأيك!

  • 16x9 Image

    رضا بوشفرة

    رضا بوشفرة صحافي في القسم الرقمي التابع لشبكة الشرق الأوسط للإرسال MBN والذي يشرف على موقعي «راديو سوا» وقناة «الحرة».

    تخرج رضا  من جامعة وهران بالغرب الجزائري سنة 2001  وعمل لصالح عدة جرائد محلية ووطنية منها: الرأي والجزائر نيوز و صدى وهران.

    اشتغل رضا بعدة جرائد عربية في نيويورك منذ 2007 منها المنصة العربية وغربة نيوز والمهاجر العربي، كما عمل مراسلا من الأمم المتحدة عبر وكالة اسوشييتد برس لبعض القنوات التلفزيونية الخليجية مثل القناة السعودية وتلفزيون سلطنة عمان.

    يهتم رضا في كتاباته بالشأن الأميركي والتطورات الجارية في العالم  العربي وتكنولوجيات الاعلام والاتصال.

XS
SM
MD
LG