Accessibility links

قد تكون واحدا من بين الملايين الذين استخدموا #هاشتاغ على حساباتهم في مواقع التواصل الاجتماعي، لكنك قد تجهل أن شعبية هذه التقنية بدأت في التراجع مع تضاؤل دورها في خلق تفاعل أكثر وتسويق المنتجات.

هذا ما كشفه باحثون خاصون بمواقع التواصل الاجتماعي وتأثيراتها لدى تحليلهم للمباراة النهائية في دوري كرة القدم الأميركية "سوبر بول"، الحدث الرياضي الأكثر شهرة في أميركا.

تراجع أهمية الهاشتاغ وفق الدراسة جاء في الوقت الذي بدأ اهتمام خبراء التسويق يتزايد نحو جلب المزيد من الزيارات لمواقعهم بدل الاكتفاء بالحصول على الشعبية في أوساط مواقع التواصل الاجتماعي والاعتماد بالأساس على الهاشتاغ.

واعتمد المعلنون عام 2014 على الهاشتاغ في مباراة سوبر بول، ووصل استخدامه إلى 57 في المئة، لكنه تراجع إلى مستوى 50 في المئة في العام الموالي.

لكن المفاجأة كانت هذا العام حين تفوق استخدام روابط العناوين الإلكترونية على الهاشتاغات.

فمن بين 66 إعلانا استخدم 30 في المئة منها هاشتاغا، بينما استخدم 39 في المئة رابط عناوين للشركات المعلنة، وأظهر خمسة معلنين أسماء حساباتهم على تويتر وأربعة فقط صفحاتهم على فيسبوك.

وجاءت هذه الإحصائيات ضمن التقرير السنوي السادس لشركة ماركتنغ لاند، والذي يهتم بإحصاء الهاشتاغات، والإشارة إلى مواقع التواصل الاجتماعي والروابط الإلكترونية في الإعلانات التي تعرض أثناء مبارة سوبر بول وغيرها من الفعاليات الضخمة.

ويقول خبراء خاصون بمواقع التواصل الاجتماعي إن التقليل من استخدام الهاشتاغ مقابل زيادة استخدام عنوان الموقع نفسه في أي حملة تسويقية هو علامة احتضار الهاشتاغ في الإعلانات التجارية.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG