Accessibility links

وضع الخطط العسكرية لتحرير مدن جديدة غرب العراق


قوات عراقية مشتركة في إحدى مناطق الأنبار

قوات عراقية مشتركة في إحدى مناطق الأنبار

انتهت قوات الأمن العراقية من وضع الخطط العسكرية اللازمة لتحرير مناطق راوة وعانة والقائم وعكاشات الواقعة في محافظة الأنبار بغرب البلاد.

ووفقا لقائم مقام قضاء حديثة مبروك حميد، فإن الخطط العسكرية تم وضعها من قبل قيادة عمليات الجزيرة بالمشاركة مع فصائل من الحشد العشائري:

وأضاف حميد في تصريحات لـ"راديو سوا" أن تحرير قضاء الرطبة بالكامل وفر للقوات الأمنية العراقية إمكانية استعادة بقية المدن الخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية داعش غرب الأنبار:

تحديث: 14:29 ت غ في 19 أيار/مايو

قتلت قوات تابعة لـ"قيادة عمليات بغداد" تسعة عناصر من تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" خلال عمليات عسكرية في الأنبار غرب العراق.

وذكرت قيادة عمليات بغداد الخميس أن مدفعية الفرقة 14 بالجيش قصفت مواقع المسلحين في مناطق الرشاد والبوعودة والكرمة، ما أسفر عن مقتل ثمانية متشددين وجرح 11 آخرين، وتدمير أربعة مواقع للتنظيم.

وأشارت إلى أن قوة من الفوج الأول في لواء التدخل السريع الثالث قتلت مسلحا آخر رصدت تحركاته بمنطقة الحراريات في الأنبار.

من جهة أخرى، اعتبر قائد شرطة الأنبار اللواء هادي رزيج أن تحرير قضاء الرطبة جنوب غرب الأنبار يفتح الباب لتطهير مناطق عكاشات وراوة وعانة والقائم غرب الأنبار قرب الحدود السورية.

وأضاف أن تحرير جسر "الكرابلة" يعد إنجازا مهما، لأنه يربط بين مدينة الرطبة والطريق الدولي السريع ونقطة الاتصال مع المنطقة الصحراوية.

ضربات جوية للتحالف

وفي سياق ذي صلة، نفذت قوات التحالف الدولي 17 ضربة جوية ضد أهداف لداعش في سورية والعراق.

وأفاد بيان لقوة المهام المشتركة لعملية "العزم الصلب"، أورده الموقع الإلكتروني لوزارة الدفاع الأمريكية البنتاغون الخميس بأن قوات التحالف نفذت ثلاث ضربات جوية مستخدمة طائرات هجومية داخل سورية بالقرب من منبج، ودمرت خلالها وحدة تكتيكية وموقعين قتاليين ونظام هاون للتنظيم.

وفي العراق، نفذت قوات التحالف بالتنسيق مع القوات العراقية 14 ضربة جوية مستخدمة قذائف مدفعية وطائرات مقاتلة وأخرى من دون طيار بالقرب من البغدادي والبوحياة والفلوجة وحديثة وكيسيك والموصل والقيارة وتلعفر والسلطان عبدالله.

وتم خلال تلك الضربات، تدمير سيارتين ملغومتين وجرافة واستهداف سبع وحدات تكتيكية وموقعين قتاليين.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG