Accessibility links

داعش على مشارف الحبانية والعشائر تنسحب


عناصر من العشائر السنية في الأنبار

عناصر من العشائر السنية في الأنبار

طالبت العشائر المقاتلة لتنظيم الدولة الاسلامية "داعش" في الأنبار المرجعيات الدينية وشيوخ العشائر الضغط على الحكومة لتحرير المحافظة من قبضة داعش.

وتأتي المناشدة بعد أن أحرز التنظيم تقدما ملحوظا بوصولهم إلى مشارف الحبانية، وانسحاب مقاتلي العشائر إلى مركز الخالدية، وهو ما يهدد قرب وصول مسلحي داعش إلى مشارف العاصمة بغداد.

وحذر أحد وجهاء عشيرة البوعلي الجاسم في الانبار ويدعى الشيخ رياض العلياني من أن المعركة في الأنبار قد "تنتهي وأن داعش قد يصل أبو غريب وبغداد إذا لم تقم الحكومة العراقية بالتدخل عبر الجيش والحشد الشعبي لإنقاذ المحافظة".

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل قناة "الحرة" في العراق عمر العبيدي:

XS
SM
MD
LG