Accessibility links

تعهد عربي بالتحرك لمحاربة الإرهاب


جانب من جلسة لجامعة الدول العربية- أرشيف

جانب من جلسة لجامعة الدول العربية- أرشيف

اتفق وزراء الخارجية العرب الأحد على اتخاذ كل الإجراءات الضرورية لمواجهة تنظيم الدولة الإسلامية داعش والتعاون مع الجهود الدولية والإقليمية والمحلية لمحاربة الجماعات المتشددة.

وأيد الوزراء في البيان الختامي لاجتماعهم في القاهرة قرار مجلس الأمن الدولي الصادر الشهر الماضي الذي يطالب الدول الأعضاء بالتحرك لوقف تدفق الدعم اللوجستي والعسكري والمالي للمتشددين في كل من العراق وسورية.

وفي هذا الإطار قال أمين عام الجامعة العربية نبيل العربي إن الدورة الحالية للجامعة عقدت في ظل تحديات غير مسبوقة يواجهها العالم العربي، مشيرا إلى أن هناك حاجة إلى شجاعة لمواجهة مخاطر تلك التحديات.

مزيد من التفاصيل لمراسل "راديو سوا" في القاهرة أيمن سليمانتعهد عربي بالتحرك لمحاربة الإرهاب:

تهديدات داعش تطغى على اجتماع وزراء الخارجية العرب (11:29 ت.غ)

افتتح وزراء الخارجية العرب جلسة في العاصمة المصرية القاهرة لمناقشة التطورات في المنطقة وسبل مكافحة الإرهاب، لا سيما مع اتساع نفوذ تنظيم الدولة الإسلامية داعش في سورية والعراق.

قال الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي في كلمته الافتتاحية، إن العالم العربي يقف على مفترق ويواجه تحديات غير مسبوقة، تبدأ في سورية التي تمثل "أكبر كارثة إنسانية في العالم" وما يحدث في العراق، حيث يقوم تنظيم "إرهابي" لا يتحدى سلطة الدولة فحسب، بل يهدد وجودها ووجود دول أخرى.

وأضاف العربي أن الجامعة غير قادرة في المرحلة الراهنة على التعامل مع هذه القضايا، ما فاقم حجم هذه التحديات:

وتطرق الأمين العام للجامعة في كلمته إلى القضية الفلسطينية، وقال في هذا السياق إن على الجامعة أن تتحمل مسؤوليتها في الدفاع عن القضية الفلسطينية والاسهام في تحقيق وحدة بين الفصائل والقوى الفلسطينية.

وشدد رئيس الدورة السابقة لمجلس الجامعة العربية، وزير الشؤون الخارجية والتعاون المغربي صلاح الدين مزوار، من جانبه، على أهمية تثبيت التهدئة بين الفلسطينيين والإسرائيليين في قطاع غزة، مشيدا بالدور المصري في هذا الصدد.

ومن المقرر أن يناقش وزراء الخارجية العرب في اجتماعهم الأحد، النظام الأساسي لمجلس السلم والأمن العربي المعدل الذي أعدته الأمانة العامة للجامعة العربية.

وينص النظام الأساسي على مكافحة الإرهاب الدولي بكل أشكاله، وتشكيل قوة حفظ سلام عربية وتسوية المنازعات، وإنشاء نظام مبكر للوقاية من نشوب النزاعات بين الدول الأعضاء في مجلس الجامعة.

ومن المتوقع أن يلقي رئيس الائتلاف السوري المعارض هادي البحرة، كلمة حول الوضع في سورية.

لقاء كيري والعربي

وفي سياق متصل، حث وزير الخارجية الأميركي جون كيري في اجتماع سابق مع العربي التهديد الذي يشكله تنظيم داعش على الأمن والسلم في المنطقة.

وقال مسؤول كبير في وزارة الخارجية الأميركية، إن المسؤولين بحثا في اجتماعهما مساء السبت ضرورة أن تتخذ الجامعة العربية وأعضاؤها موقفا قويا في التحالف الذي يجري تشكيله في مواجهة التنظيم المتشدد.

وأضاف أنهما بحثا أيضا أهمية القيام بتحرك حازم لوقف تدفق المقاتلين الأجانب والتصدي لتمويل التنظيم ومحاربة التحريض الذي يقوم به.

المصدر: راديو سوا/ قناة الحرة

XS
SM
MD
LG